بعد ارتفاعه لست جلسات متتالية .. الدولار يغلق دون مستوى 3.71 ريال برازيلي
الدولار الأمريكي

أثر البنك المركزي البرازيلي يوم الاثنين الماضي الذي وافق 21 مايو 2018 على سوق الصرف الأجنبي وذلك نتيجة تصعيده لعمليات تدخله، وبالتالي انتهت حالة التصاعد التي مرت بها قيمة الدولار على مدار 6 أيام متتالية.

بحيث ينخفض الدولار بقيمة 1.36% في نهاية التعاملات التجارية يوم الاثنين الماضي، فيغلق عند قيمة 3.668 ريال برازيلي، أما تعاملاته في spot market، فقد أغلقها بتراجع قيمته 0.9%، عند مستوى 3.71 ريال.

ويذكر أن يوم الجمعة الماضي الموافق 18 مايو قد شهد إعلان البنك المركزي البرازيلي طرح 15 ألف عقد إضافي من عقود مبادلة العملة، وقد وصلت القيمة الإجمالية للعقود ملياري دولار، ويمكن القول أن تلك العملية تعادل بيع الدولار في الأسواق المستقبلية، ولازال البنك المركزي البرازيلي مستمر يوميًا في طرح عقود بمزادات تصل أعدادها إلى خمسة آلاف عقد، حتى يومنا هذا.

وقال المسؤول بشركة إتش كومكور “HCommcor” للسمسرة “كليبر اليسي” تعقيبا على ذلك، أن الأسواق من الظاهر أنها تحترم وبشدة البنك المركزي البرازيلي.

وقد أظهرت العملة الأمريكية خلال جلسات التداول الست الأخيرة ارتفاع مستمر بقيمة 5.5% خلال التعاملات أمام الريال البرازيلي، وجاء السبب وراء تلك الارتفاعات، التكهنات التي انتشرت بخصوص قيام الولايات المتحدة بمضاعفة أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة.

الجدير بالذكر أن تلك التكهنات قد تتسبب في تدفق الدولار من أسواق البرازيل والتي تعتبر ذات المخاطر الأعلى إلى أسواق أمريكا الشمالية والتي تعتبر ذات المخاطر الأقل، وقد نجح الدولار خلال تعاملات الاثنين الماضي في الارتفاع أمام حوالي 16 عملة رئيسية في العالم.

ويمكن القول أن تغيير العملة الأمريكية لمسارها بشكل كبير على المدى الطويل غير محتمل، ذلك بالنظر إلى الحدة التي يتدخل بها البنك المركزي في السوق، هذا ويرى إليسي أيضا أنه لا يمكن ترجمة الاحترام الذي يظهره السوق خلال الفترة الحالية للقرارات التي يعلنها المركزي البرازيلي باعتبارها مؤشرات على تراجع الدولار الفترة المقبلة.

هذا وخلال المقابلة التي أجراها قسم البحوث يوم الإثنين الماضي في البنك المركزي البرازيلي مع مجموعة من الاقتصاديين، أعلن الاقتصاديون عن توقعاتهم بخصوص ارتفاع الدولار خلال الفترة القادمة للمرة الخامسة على التوالي هذا العام، مشيرين إلى أنه من المحتمل أن يصل إلى مستوى 3.43 ريال، وذلك مع قدوم نهاية العام الجاري.

بينما توقع الخبراء وصول الدولار مع نهاية عام 2019 إلى قيمة 3.45 ريال، بينما أشارت التوقعات التي نُشرت في الإصدار الصحفي السابق، إلى أن السعرين سيصلان عن مستوى 3.40 ريال برازيلي.

اقرأ أيضا: