درشال تطلق مبادرات للسيارات الكهربائية وتدعو الحكومة لتسهيل الإجراءات
سيارات كهربائية

تابع موقع مصر 365 طرح رئيس مجلس إدارة شركة درشال للسيارات رجل الأعمال “حسن الدسوقي” مبادرتين من خلال شركته حيث طالب من الدول المصرية المشاركة في تلك المبادرات لدعم تحويل السيارات من العمل بالوقود إلى السيارات الكهربائية.

وطالب الدولة المصرية بالعمل على توفير البنية التحتية إلى جانب العمل على تجديد وإحلال الميكروباصات والتاكسي من أجل أن تتحول جميع المواصلات والسيارات في الدول المصرية إلى سيارات كهربائية صديقة للبيئة.

وأكد على ضرورة العمل على نشر معلومات عن البنية التحتية للسيارات الكهربائية مع بيان الخطة الزمنية لذلك والتي لابد أن لا تتجاوز السنتين من أجل نشر البنية التحتية اللازمة من أجل نشر تلك الفئة من السيارات.

وقد أعلن أن رجال الأعمال المصري حسن الدسوقي قائلاً “إن مبادرات الشركة تسعى للعمل على تقليل حجم البطالة في الدولة المصرية، من خلال إتاحة فرص عمل بالميارات أمام الشباب الجادين الراغبين في العمل، من خلال شركات شابة تمتلكم نقاط الشحن في جميع أنحاء الجمهورية”.

وقد أكد أن هناك العديد من الشركات الأخرى التي تمتلم السيارات الميكروباص والتاكسي والتي يمتلكها الشباب، وقد طلب رجل الأعمال من البنك المركزي المصري أن يقوم بتسهيل تمويل تلك الشركات الشابة.

وقد أكد أن مبادرات شركة تهدف إلى التوسع في صناعة السيارات التي تعمل بالكهرباء داخل الدولة المصرية لتصل نسبة إنتاجها المحلي سبعين في المئة خلال فترة قليلة، وكذلك العمل على زيادة صناعة الشواحن في الدولة المصرية بنسبة مكون محلي بنسبة تصل إلى سبعين في المئة أيضا إلى جانب العمل على التوسع في انتشار صناعة السيارات الكهربائية.

وقد أعلن رجال الأعمال عن تفسير مبادراته قائلاً ” المبادرة الأولى هى نشر البنية التحتية الخاصة بالسيارات الكهربائية بمصر فى فترة عامين، من خلال شركات شابة تشترى هذه النقاط وتديرها سواء فى محطات وقود قائمة بالفعل، أو من خلال نشرها فى الحدائق والمولات أو الطرق وأماكن انتشار السيارات الكهربائية”.

وقد أشار أن الشركة بصدد العمل على افتتاح مصنع لتجميع نقاط “الشحن الكهربائية” في الدول المصرية وسوف يتم توفير جميع الشواحن في الدولة المصرية كما زاد نشاط المصنع يمكن له أن يقوم بالعمل على زيادة الإنتاج والمكون المحلي.

وأكد أن شركة درشال للسيارات سوف يكون جزءاً من نشاطها بالتعاون مع “الشركة الهندسية لصناعة السيارات EMICO” من خلال العمل على إعادة نشاط الشركة للعمل مرة ثانية، وأكد أن مصانع إنتاج السيارات سوف تكون الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والدولة المصرية لتسعى إلى تصدير منتجاتها إلى العالم العربي والدول الإفريقية.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة درشال للسيارات أن الشركة تهدف من خلال مبادراتها الثانية إلى العمل على تجديد وإحلال الميكروباصات والتاكسي لتجمع جميعاً من خلال الكهرباء والعمل على موديلات صديقة للبيئة، والعمل على نشر فئات السيارات الكهربائية التي تعد أكثر راحة وأمان لجموع المواطنين.

وأكد أن المباردة تهدف إلى العمل على إتاحة ميكروباص كهربائي وتاكسي كهربائي أمام جموع الشباب الراغب في إقامة مشروعات وشركات صغيرة، ليتم السداد عن طريق أقساط شهرية، وأشار أن شركة درشال للسيارات بصدد افتتاح مصنع لتجميع السيارات الميكروباص والسيارات الكهربائية في الدولة المصرية.

وأكد أن شركة درشال لديها خطة من أجل الوصول بنسبة المكون المصري الصنع في السيارات الكهربائية بنسبة سبعين في المئة، وأكد على أهمية مبادرة الشركة لنشر شبكات الشحن الكهربائي للتشجيع الجميع للتحول إلى السيارات الكهربائية.

وأكد حسن الدسوقي أن الدول المصرية لن تتحمل أي جنيه واحدة في مبادرات شركة درشال للسيارات، حيث أن تلك المبادرات تتضمن تشغيل للقطاع المالي المصرفي، إلى جانب العمل على تحقيق جزء من تلك المبادرات عن طريق تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة.

وقد طالب الحكومة المصرية بالعمل على تسهيل كافة الإجراءات اللازمة لتلك المشروعات والعمل على سهولة الحصول على تراخيص من أن الشروع في تلك المشروعات، وقد اعتبر مشروعه يعد مشروع قومي سوف يحقق للدولة المصرية العديد من المكاسب للانتقال إلى عصر “السيارات الكهربائية”.

أقرا المزيد ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات.. والتجار: هذا هو السبب الرئيسي