خلال أيام .. مصر تسدد 700 مليون دولار لنادي باريس
البنك المركزي

تستعد الحكومة المصرية خلال الأيام القليلة المقبلة لسداد قسط مستحق لنادي باريس تصل قيمته إلى 700 مليون دولار.

حيث تعادل قيمة الديون المستحقة لنادي باريس على مصر نحو 3.7 مليار دولار، وذلك من إجمالي حجم الديون الخارجية على مصر والتي تصل قيمتها إلى 80 مليار دولار.

وقد ذكر البنك المركزي خلال أحدث البيانات الرسمية التي صدرت عنه، أن قيمة الاحتياطي الأجنبي قد ارتفعت إلى 44 مليار دولار، وهي أعلى قيمة استطاع الاحتياطي الأجنبي تسجيلها خلال ال6 سنوات الماضية.

كما يذكر أن نادي باريس يجمع حوالي 19 دولة، تعتبر الأغنى في العالم، ويقوم النادي بتقديم مجموعة من الخدمات، ولعل أبرز تلك الخدمات هي إعادة جدول الديون المستحقة على الدول، ويهدف النادي من خلال ذلك إلى محاولة التخفيف من عبء الديون وكذلك يقوم النادي في بعض الحالات بإلغاء ديون على بعض الدول.

وعملة شراء الديون تعتبر واحدة من السياسات المعتمدة التي يسمح بها نادي باريس، وهذه العملية عبارة عن نقل ذمة دين دولة من الدائنين المختلفين إلى ذمة النادي، ويمكن أن يكون الدائن في تلك الحالة “مؤسسة أو دولة أو حتى قطاع”.

ويتم هذا مقابل نسبة خصم يتم الاتفاق عليها من قبل الطرفين، والطرفان هنا هما “النادي والدولة التي ستقوم ببيع دينها”، وتتفق جميع الدول الأعضاء في نادي باريس على تلك السياسة، عدا دولة اليابان والتي لا تسمح قوانينها الداخلية بتلك السياسة.

اقرأ أيضا:

  1. “المركزي الأوروبي” يحذر الدول المثقلة بالديون من سياساتها المالية.