المجلس التصديري للغزل والنسيج: أسعار الوقود لن تؤثر على الاستثمار والصادرات
بنزين

أكد رئيس المجلس التصديري للغزل والنسيج حسن عشرة أن زيادة أسعار الوقود لن تؤثر على الاستثمارات ولا على الصادرات داخل الأراضي المصرية، بعد أن أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية عن زيادة أسعار المنتجات البترولية.

حيث أعلن قائلاً “أن تحريك أسعار الطاقة كانت خطوة لابد منها من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية، وأن المضي في رفع الدعم عن المواد البترولية والكهرباء تعد نقطة تحول قوية، حيث ستكون من النقاط المشجعة على الاستثمار، حيث أنه ليس من المنطق أن يذهب خمسة وعشرين في المئة من موازنة الدولة لصالح بند الدعم فقط”.

وأوضح قائلاً “أن زيادة أسعار الوقود لن تؤثر على خطط المستثمرين في ضح استثماراتهم الجديدة أو التوسع في المشروعات القائمة داخل الدولة المصرية، وخصوصاً أن تلك الزيادة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي التي تهدف على تحسين مناخ ممارسة الأعمال وإصلاح الاختلالات في الموازنة العامة للدولة المصرية والاتجاه التصاعدي للدين العام”.

وأكد “أن نمو الصادرات المصرية مرهون بتقديم الحكومة المصرية لحوافز جديدة للمصدرين، وخصوصاً في ظل زيادة تكاليف التشغيل تأثراً بزيادة الأجور وزيادة الكهرباء، إلى جانب صرف متأخرات الرد الضريبي المستحقة منذ العام السابق 2017”.

وأوضح أنه عدم تحقيق الصادرات المصرية نسب نمو كبيرة إلى الوقت الراهن كما كان متوقع على الرغم من تعويم الجنيه المصري، أشار رئيس المجلس التصديري للغزل والنسيج قائلاً “أن هذا القرار مصر الحقنة التي يتلقاها المريض فلن يشفي في نفس الوقت فهذا غير حقيقي وغير منطقي حيث أن تلك الخطوة يلزمها فترة زمنية من أجل أن ينعكس تأثيرها الإيجابي على الصادرات المصرية”، وأوضح أن الصادرات المصرية من الغزل والنسيج قد سجلت ما يقارب من ثمانمائة وثلاثة وثلاثين مليون دولار أمريكي.

أقرا المزيد الصحة تحسم الجدل بشأن رفع أسعار الدواء بعد تحريك أسعار المحروقات