«المستثمرين»: ملتزمون بالحفاظ على استقرار أسعار السلع بعد «تحريك المحروقات»
بنزين

أعلن الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين ، برئاسة الدكتور محمد فريد خميس ، اليوم الأربعاء ، التزامه الكامل ، بأعضائه ورؤساء جمعياته ، وعددها 50 ، بالمحافظة على استقرار السلع والخدمات ، دون زيادة ترهق المواطنين ، وذلك بعد الزيادة الأخيرة ، التي أقرتها وزارة البترول والثروة المعدنية ، برئاسة المهندس طارق الملا ، على أسعار المحروقات .

وفي بيان رسمي من اتحاد المستثمرين ، اليوم الأربعاء ، أوضح الاتحاد ، أن قراره يهدف إلى الحيلولة ، دون تحميل المواطنين أعباء إضافية ، لا تتماشى مع العدالة الاجتماعية ، التي يسعى الجميع لتحقيقها .

وكذلك ، أكد أعضاء الاتحاد في بيانهم ، أهمية الاستمرار في مساندة الاقتصاد المصري ، خاصة في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ مصر ، التي تتطلب من الجميع إنكار الذات ، وإيثار الوطن ، ومساعدة الدولة ، في جهودها الساعية إلى المزيد من الإصلاحات الاقتصادية .

ولفت أعضاء اتحاد المستثمرين ، إلى أن التجارب السابقة. شهدت تحريك أسعار المنتجات المحلية ، في أعقاب أي زيادة في أسعار الوقود ، ما يستوجب تشديد الرقابة على  الأسواق. من وزارة التموين والتجارة الداخلية ، وأجهزتها المختلفة ، بغرض حماية المستهلكين ، من بعض الممارسات غير المسؤولة ، التي لا تراعي أحوال المواطن ، وظروف المجتمع .

وفي ختام بيانهم ، ناشد أعضاء اتحاد المستثمرين ، أصحاب الأعمال والصناعات. التي ترتبط بشكل مباشر بأسعار المحروقات ، أن يكون رفع السعر ، في حالة الضرورة فقط ، وأن يكون متوائما بشكل تام ، مع نسبة الزيادة التي أعلنتها الحكومة ، دون مبالغات .