كابيتال إيكونوميكس تعلن عن توقعاتها بشأن أسعار الفائدة والتضخم في مصر
البنك المركزي

أعلنت “كابيتال إيكونوميكس” عن ارتفاع أسعار المنتجات البترولية من قبل الحكومة المصرية خلال هذا الأسبوع والذي يعد إشارة جيدة، مما يؤدي إلى ارتفاع التضخم الاقتصادي في الدولة المصرية خلال الأشهر القليلة القادمة، وقد أعلنت الوكالة بأن “التضخم وأسعار الفائدة في الدولة المصرية سوف ينخفضان بسرعة أكبر من المتوقع خلال الفترة القادمة”.

وأوضح في “مذكرة بحثية أنه مع ذلك يظهر أن “البنك المركزي المصري” سوف يمتنع عن إصدار أي قرار خاص بخفض “أسعار الفائدة” في اجتماع السياسة النقدية خلال الأسبوع القادم.

وأضافت وكالة كابيتال إيكونوميكس أن الأسعار قد ارتفعت بنسبة تصل إلى خمسين في المئة، وجاء ذلك القرار بعد التعديلات الأخيرة على التعريفات الكهربائية التي قد تم إدخالها حيز التنفيذ منذ بداية شهر يوليو لعام 2018.

وقد سجلت معدلات التضخم الاقتصاد الرئيسية أدنى مستوى له منذ سنتين عند 11,5 في المئة على أساس سنوي في مايو القادم لعام 2018، ومن المتوقع أن ترتفع معدلات التضخم خلال شهر يوليو إلى 12%، وقد أعلنت الوكالة “سيكون هذا أول ارتفاع في معدلات التضخم خلال عام 2018”.

ويجدر هنا الإشارة أن البنك المركزي قد ألمح إلى وجود تخفيضات الدعم عندما قام بخفض أسعار الفائدة خلال اجتماعه في شهر مايو السابق، ومن المحتمل أن يرغب صانعو القرار داخل الدولة المصرية في الانتظار لرؤية التأثير على التضخم الاقتصادي من التخفيضات في الدعم وتأثيره على الجولة الثانية المحتملة.

وقد أعلنت الوكالة “أنه يتم ترك سعر الفائدة على الودائع لليلة واحدة عند 16,75% عند اجتماع لجنة السياسة النقدية يوم الخميس الموافق الثامن والعشرين من شهر يونيو الجاري لعام 2018”.

أقرا المزيد وكيل حديد عز: غدًا السبت موعد إعلان الأسعار الجديدة