العملات الرقمية تخسر 15 مليار دولار من قيمتها السوقية مع تشديد الرقابة اليابانية
عملة البيتكوين

تراجعت العملات الإلكترونية تراجع حاد خلال تعاملات اليوم الجمعة، حيث فقد السوق الرقمي خمسة عشر مليار دولار تقريباً مع تراجع عملة البيتكوين بنسبة مئوية تصل إلى خمسة في المئة، وقد تأثرت العملات الرقمية الإلكترونية بشكل سلبي بعد قيام الجهات التنظيمية في اليابان باستهداف أكبر ستة منصات لتداول العملات الرقمية في البلاد.

وقد طلبت “وكالة الخدمات المالية” القائمة في الدولة اليابانية من منصات تداول العملات الإلكترونية بإجراء تحسينات لحماية المستثمرين من عمليات “غسيل الأموال” مع إلزامهم بتقديم خطط قبل حلول الثالث والعشرين من شهر يوليو القادم لعام 2018.

ومن تلك المنصات في دولة اليابان والتي شملها القرار “بيت فلاير، كيواني، بيت بنك، بي تي سي بوكس، وبي آي تي بوينت، وتك بيرو”.

وقد شهد سوق العملات الرقمية الافتراضية اليوم في تمام الساعة التاسعة وخمسة واربعون دقيقة بتوقيت جرينتش تراجع مسجلاً 270,49 مليار دولار أمريكي، وكانت “القيمة السوقية” قد سجلت 285,85 مليار دولار في نهاية تعاملات مساء أمس مما يعني أن السوق قد خسر ما يعادل 15,36 مليار دولار.

وقد تراجعت العملة الرقمية الإلكترونية “البيتكوين” بنسبة خمسة في المئة لتهبط على 6407,8 دولار أمريكي، وقد انخفضت القيمة السوقية إلى مستوى 109,63 مليار دولار أمريكي، وقد تراجعت العملة بنحو 5,3 في المئة ليسجل 6402,8 دولار أمريكي.

وقد سجلت خسائر “البيتكوين” حوالي خمسة وخمسين في المئة منذ بداية العام الجاري 2018 وحتى الوقت الراهن، كما انخفضت عملة الإيثريوم بنحو 7,6% مسجلة 495,9 دولار أمريكي لتسجل القيمة السوقية ثاني أكبر العملات الرقمية، أما عملة الريبل فقد شهدت تراجع بنسبة 4,8 في المئة متراجعة إلى 0,5132 دولار من قيمتها السوقية.

وقد هبط عملة البيتكوين كاش بنسبة أكثر من 8,1 في المئة مسجلة 812,6 دولار أمريكي، كما سجلت قيمتها السوقية ما يقارب من 13,97 مليار دولار، كما خسرت عملة إيه أو إس بنسبة 10,3% لتهبط إلى 9,44 دولار لتخسر من قيمتها السوقية إلى 8,46 مليار دولار أمريكي.