بنك عالمي ينصح بامتلاك 4 عملات في فترة الركود

أصدر بنك « جي بي مورجان » ، مذكرة بحثية بشأن الركود الاقتصادي ، في الولايات المتحدة الأمريكية ، خطها محللوه ، ذكروا فيه ، أن الوقت إن بدا حاليا أنه وقت الركود الاقتصادي في أمريكا ، فمن الأفضل التخلص من عملات الاسواق الناشئة .

وبحسب المذكرة البحثية ، نصح محللون في « جي بي مورجان » ، بينهم بول ميغجيسي ، بامتلاك عملات « الفرنك السويسري ، العملة الأمريكية ، الدولار السنغافوري ، والين الياباني » ، في حال الوصول إلى حالة الركود الاقتصادي .

وكذلك ، لفتت المذكرة إلى أن حالات الركود ، تكون حينجيطلب الدائنون استرداد أموالهم ، موضحة أن ثلاثة من الأربع عملات السالف ذكرها ، هي تلك البلدان التي تتميز بمراكز مالية قوية ، ع العالم الخارجي ، فضلا عن أن امتلاك الدولار الأمريكي ، مفيد في أوقات الركود ، حيث إنه عملة التمويل الافتراضية في العالم ، حيث تسعى باقي دول العامل ، إلى امتلاكها في أوقات الأزمات .

وذكر البنك ، أن الين الياباني يجب أن يشكل مركزا رئيسيا ، في أي تحوط من فترات الركود ، حيث إن التوقعات ، تشير إلى صعود العملة اليابانية ، أمام الدولار ، إلى 108 ين في سبتمبر المقبل ، و 106 بحلول شهر ديسمبر المقبل 2018 .

وتراجع الين الياباني ، أمام الدولار الأمريكي ، بنسبة 0.3% ، ليصل إلى 110.8 ين ، وذلك بحلول الساعة 12:24 مساء ، بتوقيت جرينتش .

« جي بي مورجان » ، لفت إلى أن عملات الأسواق الناشئة ، الأكثر عرضة للتباطؤ الاقتصادي بشكل كبير ، حيث انخفضت في المتوسط ​​بنسبة 17% ، خلال عامين من بدء الركود الاقتصادي .

وأوضح البنك في مذكرته البحثية ، أن الدولار النيوزيلندي ، هو الأسوأ بين عملات الأسواق الناشئة في فترة الركود ، حيث خسر ما بين 7 و 8% في المتوسط .