تطور جديد في سوق مواد البناء.. 300 جنيه زيادة في طن «الحديد» و100 في طن «الأسمنت»

ارتفعت أسعار مواد البناء في الأسواق المصرية ، بشكل ملحوظ اليوم الأحد ، بعد الارتفاع الذي أصاب أسعار المواد البترولية ، حيث سجل سعر طن الحديد ، زيادة قدرها 300 جنيه ، بينما سجل سعر الأسمنت ، زيادة قدرها 100 جنيه في الطن الواحد ، بينما لم تعلن المصانع ، أي زيادة في الأسعار ، وذلك حسب ما أعلنت ، اليوم الأحد ، شعبة مواد البناء ، في اتحاد الغرف التجارية .

أرجع التجار سبب الزيادة المفاجئة ، في سعر الحديد والأسمنت ، إلى ارتفاع تكاليف مصروفات النقل ، ما أدى بدوره ، إلى إحجام المستهلكين عن الشراء ، فضلا عن ضعف حركة البيع .

سجل متوسط سعر طن الحديد ، في سوق مواد البناء ، في محافظتي القاهرة والجيزة ، 13.2 ألف جنيه ، بدلا من 12.8 ألف جنيه ، وذلك قبل زيادة أسعار المحروقات ، بينما سجل متوسط سعر طن الأسمنت ، 1100 جنيه ، بدلا من 950 جنيها ، في الشركات كافة .

أحمد الزيني ، رئيس شعبة مواد البناء في اتحاد الغرف التجارية في القاهرة ، قال إن تجار مواد البناء ، استغلوا زيادة أسعار المحروقات ، ورفعوا سعر طن الحديد 300 جنيه ، وسعر طن الأسمنت 150 جنيها ، بينما لم تعلن المصانع من جانبها ، عن أي زيادة في أسعار منتجاتها ، رغم أن البضائع ، كانت موجودة في المخازن ، حسبما أكد الزيني .

وفي تصريحات صحفية عنه ، اليوم الأحد ، أوضح رئيس شعبة مواد البناء في اتحاد الغرف التجارية ، أن سعر خام البيلت لم يرتفع ، وليست له علاقة بالزيادة الحالية في أسواق مواد البناء ، كما طالب الحكومة ، بتفعيل الرقابة على الأسواق ، والحد من استغلال التجار للأزمة ، لحين إعلان المصانع ، عن الزيادة الجديدة في الأسعار بشكل رسمي .

حسين علي ، تاجر مواد بناء في حي السيدة زينب ، أكد أن زيادة تكلفة نقل البضائع ، من الشركة إلى المستهلك ، تسببت في رفع سعر الطن ، فضلا عن زيادة المرافق الأخرى ، من « كهرباء ، مياه ، أجور ومرتبات للعمال » ، لافتا إلى أن وكلاء الشركات ، تسببوا أيضا في رفع أسعار مواد البناء .

أما أشرف الشيخ ، وهو صاحب شركة لمواد البناء في منطقة حلوان ، زاد أن تحريك أسعار المحروقات ، أثر بشكل كبير ، على مصروفات النقل والمواد اللوجستية .

موسى ياسين ، صاحب شركة بيع مواد البناء في منطقة إمبابة ، قال إن زيادة أسعار المحروقات ، إلى جانب زيادة فاتورة الكهرباء التجارية ، ترتب عليه إقبال محدود في حركة البيع والشراء .