النقد الدولي يرفع توقعاته بشأن اقتصاد المملكة العربية السعودية
صندوق النقد

أعلن صندوق النقد الدولي عن رفع توقعاته بشأن اقتصاد المملكة العربية السعودية، وأشار الصندوق إلى “أن أكبر اقتصاد عربي سوف ينمو بنسبة 1,9% خلال عام 2018، بعدما كان توقع في السابق أن ينمو بنسبة 1,7%”.

وتعد هذه هي المرة الثالثة منذ شهر أكتوبر السابق لعام 2017 التي يرفع فيها صندوق النقد الدولي توقعاته بشأن اقتصاد المملكة العربية السعودية الذي شهد تراجع وانكماش بنسبة تصل إلى 0,9% خلال عام 2017.

وتأتي توقعات صندوق النقد الدولي  الجديدة والتي تم إصدارها في تقرير دوري بشأن أداء اقتصاديات العالم، في وقت تواصل فيه أسعار النفط ارتفاعها منذ أن اتفقن الدول المنتجة خلال عام 2016 على تحديد سقف إنتاجها اليومي من خام النفط.

ما أعلن صندوق النقد الدولي عن تعديل توقعاته بشأن المنطقة التي تتضمن “دول الشرق الأوسط، ودول شمال إفريقيا، وأفغانستان، وباكستان”، وتوقع الصندوق أن تبلغ نسبة النمو 3,5% خلال العام القادم 2019.

وقد جاء في تقرير صندوق النقد الدولي “إن الدول المنتجة للنفط استفادت من الأسعار، لكن التوقعات بشأن الدول المستوردة للنفط تبقى ضعيفة”.

كما أضاف التقرير “أن العديد من الاقتصادات لا تزال تواجه تحديات مالية، بينما يلقى احتمال تصاعد الصراع الجيوسياسي بظلاله على النمو في المنطقة”

وقد أعلنت مؤسسة جدوى للاستثمار للدراسات الاقتصادية في تقرير صادر عنها خلال الشهر الجاري أنها تتوقع أن تقوم المملكة العربية السعودية بزيادة إنتاجها من النفط ليصل المعدل اليومي إلى 10,3 مليون برميل نفط في نهاية العام الجاري 2018.

وتقوم المملكة العربية السعودية بإنتاج 9,9 مليون برميل في اليوم منذ بداية عام 2018، ما يعني أنه سوف يتوجب عليها أن تنتج 10,6 مليون برميل نفط في اليوم خلال الأشهر الستة المتبقية حتى يصل معدل إنتاجها من النفط حوالي 10,3 مليون برميل خلال نهاية العام الجاري.

وسوف يعمل هذا الأمر إلى خفض العجز في موازنة السعودية ليستقر عند ثلاثين مليار دولار أمريكي بعدما كان من المتوقع أن يصل إلى اثنين وخمسين مليار دولار أمريكي.

وقد سجلت موازنات المملكة العربية السعودية خلال السنوات الأربع السابقة عجزاً متواصلاً، مما دفعها إلى الاقتراض من الأسواق الدولية والمحلية إلى جانب رفع أسعار الطاقة، كما أن المملكة قد اعتمدت سلسلة جديدة من الضرائب، ومن بينها الضريبة على القيمة المضافة بنسبة تصل إلى 5% منذ عام 2014، وقد بلغ مجموع عجز موازنة المملكة إلى مائتين وستين مليار دولار أمريكي.

أقرا المزيد النقد الدولي يحذر مصر من 4 مخاطر تؤثر على برنامج الإصلاح الاقتصادي