تعرف على مدى تأثير زيادة أسعار السجائر على نسبة الإقبال عليها
سجائر

صرحت الشركة الشرقية للدخان “ايسترن كومباني”، والتي تعد أحد شركات القطاع الأعمال العام في جمهورية مصر العربية عن أسعار المعسل الجديد بعد إدراج الزيادة عليها.

وقد أشارت الشركة الشرقية للدخان خلال البيان الصادر عنها إلى أن “أسعار المعسل قص وسلوم ثمانين جرام بسعر خمسة جنيهات ونصف للمستهلك، بينما سعر عبوة المعسل بوزن مائة وخمسين جرام يسجل سعرها أحد عشر جنيه، وعبوة مائتين وخمسين جرام بنحو ستة عشر ونصف جنيه مصري، وفي حين تصل العبوة ستمائة جرام بسعر ثلاثة وثلاثين جنيه مصري”.

أقرا المزيد الشرقية للدخان ترفع أسعار المعسل.. تعرف على قيمة الزيادة وأسبابها

وقد أعلن “أن أسعار معسل صنف كريستال بوزن مائة جرام بسعر ستة عشر جنيهاً ونصف، وأخيراً سعر صنف وان فور يو برطمان بوزن مائتين وخمسين جرام بسعر أربعة وأربعين جنيه مصري”.

وقد تم الإعلان عن رفع أسعار السجائر الأجنبية والمحلية في جمهورية مصر العربية بحد أدنى جنيه ونصف جنيه لكل علبة سجائر، وتأتي الزيادة الجديدة بناء على قانون قد تم الموافقة عليه في البرلمان المصري منذ ستة أشهر خلال شهر يناير السابق لعام 2018.

وقد تم تطبيق القانون في اليوم التالي بعد مرور ستة أشهر، حسب ما كشف عنه رئيس الشركة الشرقية للدخان محمد عثمان هارون خلال تصريح صحفي له.

وأعلن قائلاً “أن هناك ضريبة جديدة لصالح التأمين الصحي الشامل قدرها خمسة وسبعون قرشاً أيضا، تؤخذ من نسبة الزيادة المقرر”.

وقد تم رفع أسعار السجائر التالية “وارتفعت أسعار السجائر كليوباترا بوكس من 15.5 إلى 17 جنيها، وسجائر سوبر وجولدن ويست من 17 جنيها إلى 20 جنيها، وسجائر بلاك ليبول من 18 جنيها إلى 22 جنيها، وسجائر صنف كوين من 14.5 جنيه إلى 16 جنيها”.

وقد أضاف “أنه سوف يتم إضافة ثلاثة جنيهات للأصناف التي يتخطى سعرها ثمانية عشر جنيه”، كما كشف رئيس شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات إبراهيم إمبابي عن السبب “وراء ارتفاع أسعار السجائر”.

وقد أضاف “أن جمهورية مصر العربية تستهدف تحصيل 58,5 مليار جنيه ضرائب من الأدخنة خلال موازنة العام الجاري”، وأضاف “أنه قد تم تحصيل 51,4 مليار جنيه مصري في موازنة العام المالي السابق 2017”.

وقد أوضح إمبابي “أن التوقعات تشير إلى تراجع الاستهلاك خلال الفترة القادمة، للزيادة المتكررة في الأسعار” وقد قال “إن قرار الزيادة تم دون الرجوع إلى المنتجين، حيث يشكل القطاع الخاص في جمهورية مصر العربية النسبة الأكبر من الإنتاج”.

وأضاف “أن دخل الدولة من التدخين الذي يقدر ضمن الدخول المرتفعة لخزانة الدولة، مثل السياحة، وقناة السويس وغيرها”، ويجدر هنا الإشارة إلى أن الإقبال على شراء السجائر لم يتغير منذ إدراج الزيادة الجديدة.

ويبلغ حجم الاستهلاك السنوي من السجائر إلى ثلاثة وثمانين مليار سيجارة، فيما يبلغ عدد المدخنين في الدول المصرية منذ خمسة عشر عاماً أكثر من 12,6 مليون نسمة، وتبعاً لتقديرات عام 2016 وهو ما يمثل نحو 20,2 في المئة من إجمالي عدد السكان تبعاً للتصريحات التي أعلنها “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء”.

أقرا المزيد زيادة جديدة على سجائر “ميريت ومارلبورو وبال مال” تعرف على قيمة الزيادة وأسبابها