الجنيه الإسترليني يهبط إلى أدنى مستوى له في 2018
الجنيه الاسترليني

تراجع أداء “الجنيه الإسترليني” إلى أدنى مستوى له خلال أربعة أشهر في مقابل العملة الأوروبية الموحدة، حيث حقق أقل سعر له في ثلاثة أسابيع أمام العملة الأمريكية الدولار.

وقد توقع عدد من المستثمرين أن يكون هناك المزيد من العقبات والتحديات بسبب انسحاب الدولة البريطانية من الاتحاد الأوروبي، وقعد أن فازت حكومة “تريزا ماري” في اقتراع “البرلمان البريطاني” على مشروع قانون للتجارة.

وقد انخفض الجنيه الإسترليني بنسبة مئوية تصل إلى 0,8% مقابل العملة الأمريكية الدولار ليسجل 1,3107 دولار في أسواء أداء يومي له منذ شهر مايو السابق لعام 2018، وقد هبطت العملة أيضا أمام العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” الذي ارتفع إلى أعلى مستوى سعري له خلال الأسبوع الرهن عند 89,15 بنس.

وقد سجل الجنيه الإسترليني خسائر كبرى بعد أن تعرضت الحكومة إلى هزيمة مفاجئة من تعديل منفصل مما يلزم الدولة البريطانية أن تتوصل إلى اتفاق يسمح لها باستمرار في المشاركة في “الإطار التنظيمي الأوروبي للأدوية”.

وقد قلص الجنيه الإسترليني خسائره تبعد أن صوت البرلمان البريطاني بأغلبية تصل إلى ثلاثمائة وسبعة مقابل ثلاثمائة وواحد ضد تعديل “قانون التجارة”، كان سوف يلزم الحكومة البريطانية بالتفاوض على اتفاق اتحاد جمركي مع “الاتحاد الأوروبي” إذا فشلت حلول الحادي والعشرين من شهر يناير القادم لعام 2019، في التفاوض على اتفاق مع الاتحاد الأوروبي يسمح بالتجارة الحرة للسلع دون أي عوائق.

أقرا المزيد سعر الدولار اليوم الثلاثاء 17 يوليو 2018 بالبنوك والسوق السوداء: سعر الدولار في مصر الآن