روسيا وكازاخستان تخفضان مبيعات لفائف الصلب لإيران
لفائف الصلب المدرفل على الساخن

أعلن تجار الصلب في الدولة الروسية وفي كازاخستان عن تخفيض مبيعات “لفائف الصلب المدرفل على الساخن” إلى الدولة الإيرانية لأسباب منها عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية الجديدة على طهران.

وقد ظهرت العديد من التطورات على الرغم من الاعتراض الصادر من قبل “الكرملين” حيث أن عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية تعد أحادية الجانب، ويجب ألا تؤثر على الشركات الروسية، حيث أن الشركات سوف تغير سلوكها خوفاً من الوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية.

وقد يتم استخدام واردات لفائف الصلب المدرفلة على الساخن من الدولة الروسية ومن كازاخستان في العديد من القطاعات من الأنابيب إلى المعدات الزراعية، والسيارات، وقد كانت الواردات تسجل تباطؤ بشكل فعلي قبل أن يتم فرض العقوبات الأمريكية على إيران بسبب انخفاض الأسعار، وضعف الطلب.

ولكن التجار قد أكدوا “أن العقوبات الأمريكية قد تسببت في مزيد من التباطؤ”، ويجدر هنا الإشارة إلى أن لفائف الصلب المدرفلة على الساخن يتم شحنها إلى الدولة الإيرانية من قبل شركتي صناعة الصلب الروسيتين وهما شركة سيفرستال، وشركة أم أم كيه، إلى جانب مصنع تابع إلى لارسيلور ميتال في كازاخستان وتيمرتا”.

وقد أعلن مستشار بارامجت كالون الرئيس التنفيذي للأنشطة أرسيلور ميتال في كومنولث الدول المستقلة “أليكس أجوريف” حيث أعلن “أن خطط الشركة قد خططت من أجل أن تعمل على تعليق الإمدادات إلى الدولة الإيرانية بسبب العقوبات الأمريكية”.

وأضاف “الإمدادات إلى الدولة الإيرانية سوف تعلق بشكل مؤقت بسبب العقوبات بعد رفع العقوبات الأمريكية على طهران سوف يتم استئناف الإمدادات”.

كما أن شركة سيفرستال، وشركة إم إم كيه قد امتنعت عن التعقيب، وكذلك امتنع المتحدث باسم “وزارة الصناعة والتعدين والتجارة” في الدولة الإيرانية عن التعليق.

أقرا المزيد وول ستريت: واشنطن ستفرض رسوم على واردات الألومنيوم والصلب من الاتحاد الأوروبي