هيئة قناة السويس توقع عقود 7 مشروعات لتوفير مليون فرصة عمل.. تعرف على التفاصيل
مهاب مميش ومصطفى مدبولي

أعلنت الحكومة المصرية عن توقيع عقود وحل منازعات مع خمسة وعشرين مستثمر، إلى جانب إقامة سبعة شركات جديدة تعمل على توفير ما يقارب من مليون فرصة عمل داخل الأسواق المصرية.

وقد وقعت “الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس” عن توقيع وحل منازعات مع عدد خمسة وعشرين مستثمر في المنطقة خلال الفترة السابقة.

كما أعلن رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس الفريق “مهاب مميش” إلى رئيس الحكومة المصرية المهندس مصطفى مدبولي خلال اجتماع اليوم الموافق السبت “أن العقود والمنازعات التي قد تم حلها خلال الفترة السابقة تدفع نحو زيادة التدفقات الاستثمارية في المنطقة”.

توقيع عقود إقامة 7 شركات جديدة بقناة السويس

كما أشار إلى أن “توقيع عقود إنشاء عدد سبعة شركات جديدة في المنطقة باستثمارات متنوعة، سوف تعمل على توفير مليون فرصة عمل، وقد تم الاتفاق على إقامة مراكز تدريب متقدمة للعمالة الفنية المصرية”.

وخلال لقاء رئيس الحكومة المصرية مع الفريق مهاب مميش عرض الفريق تقرير حول ما قد تم إنجازه من قبل “الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس حتى شهر يوليو الحالي لعام 2018.

وقد تضمن التقرير عرض “تطوير المحور الإدارية للمنطقة الاقتصادية، حيث تم إعداد مشروع لإعادة هيكلة الهيئة من الناحية الإدارية تبعاً لمعايير الإدارية القياسية والتي تنعكس بشكل فعلي على خدمة المستثمر وتعمل على جذب الاستثمارات إلى المنطقة”.

وأوضح الفريق “إلى أن إعداد خريطة استثمارية تفصيلية لكل من منطقة شرق بورسعيد شمالاً، ومنطقة القنطرة غرباً، ومنطقة السخنة جنوباً يعمل على توفير جميع المعلومات أمام المستثمرين عن مختلف الصناعات في المنطقة الاقتصادية”.

وأوضح “أن المساحات المتوفرة للاستثمار لكل صناعة يعمل على جذب الاستثمارات والمستثمرين، كما سوف يتم العمل على نشر تلك الخرائط الاستثمارية ضمن الخريطة الاستثمارات لجمهورية مصر العربية”.

وقد أوضح الفريق مهاب مميش الموقف الراهن إلى عائدة “هيئة قناة السويس” إلى جانب عرض الموقف الحالي لبعض المشروعات التي يتم تنفيذها خلال الوقت الراهن بقناة السويس، والشركات التابعة لها.

وأكد “أن السياسات التسويقية التي تقوم هيئة قناة السويس باتباعها خلال الفترة السابقة قد ساهمت وبشكل كبير في جذب خطوط ملاحية جديدة، بما يمثل حصاد قناة السويس لثمار مشروع قناة السويس الجديدة، حيث حققت تلك السياسات منذ افتتاح القناة حتى شهر يونيو لعام 2018 إيرادات تقدر بحوالي 1,462 مليار دولار أمريكي”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن إيرادات العبور في قناة السويس  قد ارتفعت إلى 5,6 مليار دولار أمريكي في نهاية العام المالي 2018، لأعلى معدل إيرادات سنوية في تاريخ هيئة القناة.

نظام الفاتورة الموحدة

كما قام الفريق مهاب مميش بعرض تقرير حول “الإجراءات المتبعة من أجل تطوير نظام الفاتورة الموحدة للخدمات المقدمة للسفن العابرة لقناة السويس”، وأوضح أنه قد تم إقامة قسم “الفاتورة الموحدة في هيئة قناة السويس” من أجل تطبيق نظام “الشباك الواحد”.

وتضمن نظام الفاتورة الموحدة على جميع الرسوم المستحقة عن الخدمات التي تم تقديمها إلى التوكيلات الملاحية عند عبور “قناة السويس”، وقد بدأ تطبيق هذا النظام بشكل فعلي اعتباراً من شهر مارس السابق لعام 2018 وحتى الوقت الراهن.

وأشار الفريق مميش أن نظام “الفاتورة الموحدة” يهدف إلى العمل على توحيد جهة تحصيل الرسوم من أجل عبور قناة السويس، والعمل على تطبيق مفهوم “الشباك الواحد” لتسهيل إجراءات تسديد الرسوم المستحقة.

وأوضح “أنه قد تم بناء معديات جديدة بلغ عددها حوالي ثلاثة عشر معدية جديدة، منها سبعة معديات لحمولة ثلاثمائة وعشرين طناً، وستة معديات لحمولة مائتين وعشرة طن”.

إقامة مشروعات سكنية في محافظات القناة الثلاثة

وقد تطرق الفريق مهاب مميش إلى أن مشروع توريد وبناء عدد اثنين كراكة طاردة ذات حفار الجاري قد تم إقامته من قبل شركة IHC وهي شركة هولندية، وأضاف “أن هناك مشروعات سكنية يتم تنفيذها في محافظات القناة الثلاثة لصالح العاملين فيها، وقد تم تنفيذ ثمانية وتسعين عمارة في المحافظات الثلاثة، بتكلفة بلغت 1,774 مليار جنيه مصري”.

أقرا المزيد ماذا تتحمل الدولة عن غير القادرين في منظومة التأمين الصحي الجديد؟