تابع .. إلام تدعو دولة الكويت الشركات المحلية والعالمية؟
تابع .. إلام تدعو دولة الكويت الشركات المحلية والعالمية؟

وجهت هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص الكويتية الدعوة إلى عقد شراكة اليوم الأحد وبين الشركات المحلية والعالمية والإقليمية المتخصصة في مشروعات محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه بدولة الكويت، وذلك في موعد يكون أقصاه خلال الثامن عشر من شهر نوفمبر القادم لعام 2018.

وقد صرحت هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بدولة الكويت في بيان صحفي قد تم نشره اليوم أن توجيه تلك الدعوة يأتي في إطار التعاون بين وزارة الكهرباء والماء، من أجل الاستثمار في “مشروعات محطة الخيران” خلال المرحلة الأولى، “محطة الزور الشمالية” خلال المرحلة الثانية وكذلك الثالثة بنظام الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام.

وقد أكدت الهيئة أن المشروع يهدف إلى العمل على توفير احتياجات الدولة الكويتية المتزايدة من الكهرباء بما يعمل على تعزيز شبكة الكهرباء القائمة، ويعمل على توفير البنية التحتية الأساسية من أجل تنفيذ مشروعات الكويت الأخرى الواردة ضمن خطتها التنموية، والعمل على تغطية ما تحتاج إليه الدولة من طاقة ومياه.

كما أكدت الهيئة أن المشروع يهدف إلى العمل على تشجيع مشاركة “القطاع الخاص” وكذلك العمل على الاستفادة من الخبرات المختلفة في المشروعات التنموية والإنشائية داخل الدولة الكويتية بما يعمل على تخفيض التكلفة إلى جانب تشغيل محطات القوى الكهربائية والسرعة في الإنجاز والعمل على الاستغلال الأمثل للمصادر الطبيعية في البلاد.

وقد أوضحت الهيئة: أن مشروع محطة الزور في المرحلة الثانية والمرحلة الثالثة يعد المرحلة الثانية من مشروع محطة الزور الشمالية، حيث سوف يتم العمل على تنفيذه تبعاً لنظام البناء والتصميم والتشغيل والتمويل وكذلك التحويل لمحطة إنتاج طاقة كهربائية بقدرة إنتاجية تصل إلى ألفين وسبعمائة ميجاوات، وتعمل  بتكنولوجيا الدورة المركبة.

وقد أعلنت وكالة “ستاندرد آند بورز” خلال يوم الجمعة الماضي أنه قد تم تصنيف الائتمان السياسي لدولة الكويت في المرتبة “AA”، وأكدت على قدرة الأصول الخارجية وكذلك الحكومية التي تعد كبيرة جداَّ في العم لعلى توفير مساحة للقيام بضبط أوضاع المالية العامة بشكل تدريجي.

تؤكد النظرة المستقبلية لاستقرار تصنيف دولة الكويت مما يؤثر بشكل إيجابي على التوقعات ببقاء الأوضاع المالية والخارجية قوية خلال العامين القادمين بدعم من مخزن ضخم من الأصول المالية.

وقد ساهمت أيضًا تلك النظرة حول مستقبل الكويت الاقتصادي في التوقع بوجود قوة اقتصادية كبيرة تعمل على تعويض المخاطر الناجمة عن تقلبات أسعار النفط العالمية، إلى جانب تنوع الاقتصاد الكويتي، إلى جانب تصاعد التوترات الجيوسياسية في المنطقة.

أقرا المزيد تعرف على مواعيد استلام قطع أراضي الإسكان الاجتماعي في مدينة السادات