تصريحات هامة من محافظ البنك المركزي حول ارتفاع الدين الخارجي المصري
البنك المركزي المصري

صرح محافظ البنك المركزي طارق عامر رداً على مخاوف “ارتفاع الدين الخارجي” حيث أكد أن جمهورية مصر العربية لن تصل إلى تلك المرحلة، حيث أنها قد قامت بوضع مبلغ يصل إلى عشرين مليار دولار بعيداً عن الاحتياطي النقد الأجنبي.

وجاءت تلك التصريحات من محافظ البنك المركزي عبر لقاء إعلامي له على قناة إكسترا نيوز الفضائية مع الإعلامية دينا سالم، وأضاف قائلاً “هناك مخاوف من ارتفاع دين جمهورية مصر العربية لأكثر من ثمانية وثمانين مليار دولار أمريكي، لكن الدولة المصرية لن تقع في هذا الفخ، حيث أنها قد قامت بوضع مبلغ يقدر بحوالي عشرين مليار من القروض التي حصلت عليها خلال السنتين الماضيتين تحسباً لهذا الأمر”.

وأشار أن سندات الخزانة التي تقوم الدولة المصرية بطرحها خلال تلك الفترة، قد تم من خلالها جمع ما يقارب من ثلاثة عشر مليار دولار أمريكي، إلى جانب الاتفاق مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة اثنى عشر مليار قد تم صرف ستة مليارات منها ليتم وضعها في حساب الاحتياطي النقدي للدولة المصرية.

وأوضح قائلاً “الموارد التي وصلت مصر آخر عامين، كبيرة وغير مسبوق، وقد تم صرفها على احتياجات المواطن احنا قصدنا نصدر سندات دولية الفترة اللي فاتت وصل إلى 13 مليار دولار دخلت على الدين الخارجي ودخلنا في اتفاق مع الصندوق النقد وصلت إلى 6 مليارات”.

وأوضح قائلاً “العشرين مليار دولار اخدناهما، وشيلناهم على جنب، وفعلاً الأسواق في الخارج اختلفت النهاردة، ولو روحنا مش هنقدر ناخذ زي اللي اخدناه”.

أقرا المزيد المالية تصدر كتاب دوري بمواعيد صرف مستحقات العاملين بالدولة