خسائر فادحة للجنيه الاسترليني اليوم.. تعرف على الأسباب
الجنية الاسترليني

خسائر فادحة للجنيه الاسترليني اليوم  خلال التعاملات اليومية حيث هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له خلال شهر يناير لعام 2017 مع صعود العملة الأمريكية الدولار، في ظل استمرار حالة القلق والترقب من أن تغادر الدولة البريطانية الاتحاد الأوروبي دون الإعلان عن اتفاق تجاري.

وهذا ما دفع المستثمرين إلى بيع العملة البريطانية، وقد تراجع الجنيه الإسترليني بنسبة سجلت 0,8% مسجلاً 1,2723 دولار أمريكي عند أدنى مستوى له خلال جلسة تعاملات اليوم، وهي تقريباً النسبة المئوية ذاتها لمكاسب العملة الأمريكية أمام سلة العملات الرئيسية الستة.

وقد خسر الجنيه الإسترليني بنسبة ثلاثة في المئة من قيمته منذ بداية شهر أغسطس الجاري لعام 2018، بنسبة اثنين في المئة خلال هذا الأسبوع، ويتجه الإسترليني إلى تسجيل أدنى مستوى له خلال الأسبوع منذ شهر فبراير لعام 2017، وقد تعافى الجنيه الإسترليني قليلاً مسجلاً 1,2777 دولار أمريكي.

أقرا المزيد أمريكا تفرض رسوم إضافية على واردات تركيا من الصلب والألومنيوم