تعرف على آراء الفلاحين والمزارعيين في استيراد سلالات جديدة من الأغنام
أغنام

أعلنت لجنة الفحص الفني لطلبات استيراد وتصدير الحيوانات والدواجن بجميع مراحلها وأنواعها وآلاتها ومعداتها ومنتجاتها عن موافقتها على استيراد “سلالات جديدة” من الماعز والأغنام والتي سوف تداخل لأول مرة في جمهورية مصر العربية.

وقد صرح نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة الدكتورة منى محرز “إن تلك السلالات من الأغنام والماعز تتميز بمعدلات الأداء الإنتاجي والتناسلي العالي، وسرعة التأقلم والتكيف مع الظروف البيئية داخل الدولة المصرية”.

وأضافت “أنا بالنسبة إلى سلالة الماعز التي قد تم الموافقة على استيرادها فهي تتميز بمعدلات النمو السريعة، وخصائص الذبيحة المتميز، وصفات أمومة، ومناعة عالية ترعى صغارها بشكل جيد، وتجعلها تقاوم الأمراض، كما يمكنها التناسل والتكاثر على مدار العام”.

آراء عدد من قيادات نقابة الزراعيين والفلاحين في السلالات الجديدة

وقد أعلن نقيب الزراعيين سيد خليفة قائلاً “أن موافقة وزارة الزراعة على استيراد سلالات جديدة من الأغنام والماعز، والتي تدخل جمهورية مصر العربية لأول مرة تعد خطوة جيدة، وخصوصاً أنها تناسب البيئة المصرية في الثروة الحيوانية وترفع قدراتها”.

وأضاف “إن هذه السلالات تعطي لحومًا وألبانًا بكميات كبيرة وذات جودة عالية، مشيرًا إلى أنها خطوة متميزة من وزارة الزراعة”، وأشار “أن تلك السلالات سوف تخضع لفحوصات الحجر البيطري قبل الموافقة على استيرادها”.

وأكد نقيب الزراعيين “أن أي شيء تقوم به جمهورية مصر العربية في مجال الاستيراد في قطاع الثروة الداجنة والسمكية والحيوانية سوف يخضع لفحص بيطري دقيق من أجل ضمان صحة المواطن المصري”.

وقد علق نقيب الفلاحين حسين عبدالرحمن أبو صدام عن قرار وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في الموافقة على استيراد أنواع جديدة من الأغنام والماعز قائلاً “إن موافقة وزارة الزراعة على استيراد سلالات جديدة من الأغنام والماعز والتي تدخل مصر لأول مرة، خطوة ممتازة لتنمية الثروة الحيوانية”.

وأوضح “أن السلالات التي سوف تستوردها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ذات كفاءة عالية في إنتاج الألبان واللحوم”، وأكد “أن تلك الخطوة تأتي في إطار تحسين السلالات المصرية من الماعز والأغنام”.

وقد أكد محمد فرج “إنه يتمنى أن يتم اتخاذ مثل تلك الإجراءات لكل الثروة الحيوانية، وخصوصاً أن تلك السلالات تعطي لحوم وألبان كثيرة”، وأشار “إن موافقة وزارة الزراعة على استيراد السلالات الجديدة، والتي سوف تدخل الدولة المصرية لأول مرة تعد خطوة جيدة، ونؤيدها جميعاً كفلاحين لتنمية الثروة الحيوانية”.

وأشار “أنه يجب قبل استيراد تلك السلالات الجدية من الماعز والأغنام معرفة مدى تأقلمها مع التغييرات المناخية المصرية، وهل سوف تعطي نفس ما كانت تنتجه في الدولة التي نشأت بها”.

وأكد “يجب على وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بعد استيراد تلك السلالات الجديدة، كشف جميع التفاصيل حول أسعارها، وشروط الحصول عليها، ومقدم الحجز، ووسيلة الدفع، وهل سوف توزع على كبار منتجي الثروة الحيوانية أم الجمعيات وصغار الفلاحين؟”.

أقرا المزيد «التموين» تعلق على شائعة نقص السكر في الأسواق وارتفاع أسعاره