النواب يوضحون أسباب خسائر شركات قطاع الأعمال
شركات قطاع الأعمال

صرح وزير قطاع الأعمال الدكتور هشام توفيق خلال اجتماعه مع رئيس الحكومة المصرية الدكتور مصطفى مدبولي عن وجود “خطة من أجل تطوير شركات قطاع الأعمال العام”.

أسباب خسارة شركات قطاع الأعمال

وأوضح “إلى أن هناك ثمانية وأربعين شركة خاسرة من أصل مائة وواحد وعشرين شركة تابع لشركات قطاع الأعمال القابضة”، وقد قام عدد من أعضاء مجلس النواب المصري بتوضيح المشكلات التي تعيق وتعرقل نجاح شركات قطاع الأعمال، حيث أوضح الجميع إن من تلك الأسباب هي:

  • سوء الإدارة.
  • قلة التمويل.
  • عدم إعادة تجديد الدماء بشركات قطاع الأعمال.

تعليقات النواب عن خسائر شركات قطاع الأعمال

صرح وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان النائب “مدحت الشريف” قائلاً “إن هناك عدداً من الأسباب وراء تدهور وخسائر شركات قطاع الأعمال العام، وعلى رأسها سوء الإدارة، والذي يرجع لعدم تجديد الدماء في تلك الشركات، وإذ يظل مجلس الإدارة لسنوات دون أي تغيير”.

وأضاف “هناك أيضا رواكد في شركات قطاع الأعمال دون استفادة منها، إلى جانب عدم وجود تمويل كبير لتلك الشركات”، وأضاف “إن هناك جماعات لها مصالح تعوق عملية الإنتاج في الشركات القابضة والتابعة لها”.

واكد انه لتفادي خسائر شركات القطاع العام والنهوض مرة اخرى يجب ان يتم وضع دراسة لجميع المشاكل التي تتعرض لها الشركة، كل شركة على حدة، لمعرفة أسباب الخسائر وكيفية تفاديها.

وشدد علي ضرورة “تجديد الدماء” لإدارة شركات قطاع الأعمال العام، إلى جانب إجراء تقييم لأداء تلك الشركات خلال الفترات السابقة، وأضاف النائب” أنه بمجرد عودة انعقاد مجلس النواب سوف يوجه دعوة إلى وزير قطاع الأعمال من أجل عقد جلسة لمناقشته في اللجنة الاقتصادية، بحضور رؤساء مجالس إدارة الشركات القابضة من أجل معرفة خطط التطوير تلك الشركات”.

وقد أعلن عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب النائب إبراهيم نظير قائلاً “اتفق على أن أخطر ما يواجه شركات قطاع الأعمال هو سوء الإدارة، وعدم وجود قيادات ذات خبرة تتناسب مع حجم تلك الشركات الهامة بالنسبة للاقتصاد المصري”.

وأشار “إلى أن جانب من خسائر تلك الشركات أنها تقوم بالاستيراد من الخارج، ومصانع الغزل والنسيج أكبر دليل ومثال على هذا، إذ تقوم باستيراد الملابس الجاهزة”.

وطالب البرلماني “بضرورة وجود دعم من الدولة المصرية لشركات قطاع الأعمال، ومن ثم محاسبتها كل فترة على أدائها”.

وأوضح عضو لجنة الخطة والموازنة النائب عبدالعزيز بدير “إن شركات قطاع الأعمال هي قاطرة الاقتصاد المصري، وإذا لم يتم استغلالها بالشكل الأمثل سوف يكون لها اليد العليا في نهضة الاقتصاد المصري ثانية”.

وأشار “إن نهضة شركات قطاع الأعمال من الخسائر التي لحقت بها ليس بمستحيل، إذ إن هناك بعض من الشركات التي حققت أرباح بعد أن كانت تعاني من خسائر فادحة”.

طالب البرلماني “بضرورة إعادة تبعية بعض من شركات قطاع الأعمال من جديد، حتى تتمكن هي من إدارة نفسها، وصرف منتجاتها بالطريقة التي تراها صحيحة”.

أقرا المزيد إليكم.. تفاصيل خطة قطاع الأعمال لتطوير شركات القطن والغزل والنسيج