بعد موجة تباين المؤشرات.. خبراء أسواق المال يتوقعون تعافي البورصة من «جني الأرباح»
البورصة المصرية

قال خبراء في أسواق المال ومحللون ، إنهم يتوقعون تعافي البورصة المصرية ، من عمليات جني الأرباح ، التي تسبب فيها سهم شركة «جلوبال تليكوم» ، في بداية جلسات الأسبوع الحالي ، متوقعين كذلك أن يعاود المؤشر الرئيسي ، استهداف 16100 نقطة.

رئيس قسم التحليل الفني في شركة «أراب فاينانس» ، أسامة نجيب ، قال إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، تعرض لعمليات جني أرباح بسيطة خلال جلسة بداية الأسبوع ، على خلفية ضغوط من سهم شركة «جلوبال تليكوم».

وزاد أسامة نجيب ، قائلا: «طالما كان المؤشر أسفل 16100 نقطة ، فما زال يتحرك في منطقة سيطرة القوة البيعية ، ما يؤدي إلى إعادة الانخفاض إلى حدود منطقة 15500 نقطة ، و15400 نقطة مرة أخرى ، وذلك قبل العودة للارتفاع إلى 16100 نقطة».

وأوضح رئيس قسم التحليل الفني في شركة «أراب فاينانس» ، أنه في حال تخطي المؤشر منطقة المقاومة ، مصحوبة بأحجام تداول مرتفعة ، يؤكد استهداف 16400 نقطة و16100 نقطة.

وكانت مؤشرات البورصة المصرية ، أغلقت تداولات جلسة أمس الأحد ، على تباين في المؤشرات كافة ، وذلك وسط ضغوط بيعية أجنبية وعربية ، بينما عمّق المؤشر الرئيسي «إيجي إكس 30» خسائره الصباحية ، حيث هبط بنسبة 0.98% عند مستوى 15852.36 نقطة ، فاقدا 157.05 نقطة ، وذلك بضغط من تراجع سهم «جلوبال تليكوم» والتجاري الدولي.

رئيس لجنة أسواق المال في المجلس الاقتصادي الإفريقي ، أيمن فودة ، قال إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، لا يزال يتحرك في اتجاه صاعد ، على المدى الطويل والقصير.

ولفت أيمن فودة ، إلى أن المؤشر لديه مقاومة قصيرة المدى ، عند 16009 نقطة ، ثم 16100 نقطة ، والتي بالثبات أعلاها ، يعاود المؤشر استهداف 16336 ، ثم 16450 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 15812 ، ثم 15551 نقطة.

وفيما يخص مستوى مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ، أوضح رئيس لجنة سوق المال ، أن المؤشر لديه مقاومة قصيرة المدى ، عند 758 نقطة ، ثم 767 نقطة ، على أن يكون الدعم 744 نقطة ، ثم 740 نقطة.

ونصح رئيس لجنة أسواق المال في المجلس الاقتصادي الإفريقي ، المستثمرين ، بالاستعداد لبناء مراكز شرائية جديدة ، خاصة على الأسهم الخبرية ، والاستمرار بالمتاجرات السريعة بهامش ربح بسيط ، فضلا عن التحفظ التام على استخدام آلية الشراء بالهامش.