لماذا تخلت تركيا والصين وروسيا وإيران عن التعامل بالدولار الأمريكي؟
الدولار والريال

تخلت 4 دول عن معاملاتها بالعملة الأمريكية «الدولار» ، بعد الحرب التجارية القائمة حاليا ، والعقوبات التي تفرض على بعض الدول ، ما يؤدي بدوره إلى انهيار اقتصاداتها. وهذه الدول هي «الصين ، روسيا ، إيران ، وتركيا».

وبحسب تقرير أجرته شبكة CNN الإخبارية ، تأتى الإجراءات الجديدة في إطار الحرب التجارية ، كما هو الحال بالنسبة للصين ، أو في ظل العقوبات الاقتصادية ذات الأبعاد السياسية ، وذلك كما فعلت مع تركيا وروسيا ، حيث تمنع العقوبات الأمريكية على إيران. التعامل التجاري معها بالعملة الأمريكية «الدولار».

وأوضح التقرير ، أن روسيا بدأت الانتقال إلى التجارة بالعملات الوطنية ، في الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا وشرق آسيا وأمريكا اللاتينية وإفريقيا ، بينما تهدف الصين إلى تقليص هيمنة الدولار الأمريكي على التجارة النفطية ، حيث أطلقت في شهر مارس الماضي ، بورصة لعقود النفط الآجلة مقومة بالعملة الصينية «اليوان».