الضرائب تفتح باب تقديم الإقرارات «أون لاين» في هذا الموعد
مصلحة الضرائب المصرية

تطبق مصلحة الضرائب والمأموريات الضريبية كافة ، غدا الإثنين الموافق 1 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، نظام تقديم الإقرارات الضريبية بصورة إلكترونية وإلزامية ، للممولين والمسجلين في مصلحة الضرائب ، عبر الموقع الإلكتروني للمصلحة اضغط هنا.

وفي بيان صحفي عنها اليوم الأحد ، أعلنت وزارة المالية توقيع اتفاق بين مصلحة الضرائب وشركة تكنولوجية متخصصة في النظم الإلكترونية ، بهدف تولي الشركة إعداد الإقرارات الضريبية بصورة إلكترونية ، ليتمكن الممول لضريبة الدخل أو المسجل لضريبة القيمة المضافة ، من ملء الإقرار «أون لاين» ، دون الحاجة للذهاب إلى مصلحة الضرائب ومأمورياتها.

وأكدت المالية ، الانتهاء من الترتيبات الخاصة بالبنية التحتية الإلكترونية على مستوى الجمهورية لتنفيذ النظام الإلكتروني ، الذي بدأت مراحله التجريبية بنجاح في يوليو الماضي ، حيث تشمل المنظومة استيفاء الممول لبيانات الإقرار الضريبي ، سواء لضريبة الدخل أو ضريبة القيمة المضافة ، كما أن هناك نماذج للخصم والتحصيل تحت حساب الضريبة ، ونماذج توزيعات الأرباح.

وفيما يتعلق بإقرارات ضريبة الدخل للشركات ، فعليها ملء إقراراتها إلكترونيًا وفقًا لقرار وزير المالية ، وبالنسبة للأفراد يكون تقديم الإقرار الضريبي اختياريًا ، سواء بالنظام الورقي أو الإلكتروني كل عام ، على أن يتم تطبيق النظام الإلكتروني إلزاميًا بداية العام 2020.

وبحسب البيان ، تسجل إقرارات القيمة المضافة شهريا ، وفى حالة التأخير يتم احتساب الغرامة التي أقرها القانون في هذا الشأن ، أما نظام التحصيل تحت حساب الضريبة ، يكون متاحة إلكترونيًا اعتبارًا من الغد ، للممولين المتعاملين بهذا النظام ، وعلى الممول أو المسجل الدخول على موقع مصلحة الضرائب المصرية اضغط هنا ، وملء الإقرار ، بعدها تبدأ مصلحة الضرائب تفعيل الطلب بناء على رغبة المسجل ، حيث يتم الدخول برقم سري يختاره الممول ، ويتم تسجيله ويكون خاص به فقط ، وعليه الاحتفاظ بسرية الرقم الذي يعتبر الدخول به إلى موقع المصلحة ، إقرار من الممول بصحة كل ما ورد في الإقرار ، ولا يجوز الطعن فيه ، حيث يعد توقيعا إلكتروني لا يجوز العدول عنه ، ويجب ألا يتم تداول هذا الرقم من المسجل لأي شخص آخر ، حفاظًا على السرية والمسؤولية.

وبعد ملء الإقرار إلكترونيًا ، يسدد الممول الضريبة المصاحبة للإقرار عن طريق الدفع الإلكتروني ، أو السداد عن طريق فرع أي بنك يتعامل معه الممول مع تسجيل رقم المدفوعة إلكترونيًا على الإقرار الخاص به ، والنظام الإلكتروني الجديد لن يقبل الإقرار من الممول أو المسجل ، إلا بعد سداد الضريبة المستحقة من واقع الإقرار.