البورصة تنهي تعاملات الأسبوع على تراجع جماعي ورأس المال يفقد 9.5 مليار جنيه
البورصة المصرية

اختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة نهاية الأسبوع ، اليوم الخميس الموافق 4 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين أجانب ، بينما تراجع رأس المال السوقي بقيمة 9.5 مليار جنيه ، وأغلق عند مستوى 782.674 مليار جنيه.

حجم التداول على الأسهم في البورصة بلغ 151 مليون ورقة مالية بقيمة 710 مليون جنيه ، بتنفيذ 19.6 ألف عملية لـ169 شركة ، وسجلت تعاملات المصريين 68.7% ، واستحوذ الأجانب من غير العرب على 24.33% ، بينما استحوذ العرب على 6.96% ، بينما استحوذت المؤسسات على 38.50% ، وباقي المعاملات كانت من نصيب الأفراد بنسبة 61.49%.

صافي تعاملات الأفراد العرب والأجانب والمؤسسات المصرية والأجنبية مالت نحو البيع بقيمة 2.5 مليون جنيه، 4.4 مليون جنيه، 4 مليون جنيه، 26.3 مليون جنيه ، ومالت صافي تعاملات الأفراد المصريين والمؤسسات العربية نحو الشراء بقيمة 9.3 مليون جنيه، 27.9 مليون جنيه على التوالي.

مؤشر «إيجي إكس 30» تراجع بنسبة 1.46% وأغلق عند مستوى 14104 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 1.79% وأغلق عند مستوى 2199 نقطة ، أما مؤشر «إيجي إكس 20» فانخفض هو الآخر بنسبة 2.19% عند مستوى 13597 نقطة.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فانخفض بنسبة 0.55% عند مستوى 699 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا بنسبة 0.80% وأغلق عند مستوى 1768 نقطة ، أما مؤشر بورصة النيل فهبط بنسبة 0.24% ووصل إلى مستوى 448 نقطة.

وفي ختام تعاملات جلسة اليوم ، ارتفعت أسهم 21 شركة مقيدة في البورصة ، بينما هوت أسهم 117 شركة ، ولم تتغير مستويات 31 شركة وبقيت ثابتة كما هي.

وتراجعت البورصة في منتصف تعاملات جلسة اليوم ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين مصريين ، بينما مالت تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء ، كما افتتحت تعاملات جلسة نهاية الأسبوع على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، حيث أغلقت جلسة أمس الأربعاء على تباين في المؤشرات.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس الإثنين على تراجع ، بعد أن وصل إلى مستوى 14.500 نقطة تقريبًا ، وأغلق عند مستوى 14,313 نقطة ، موضحة أن الارتداد إلى المستوى 14.500 هو اختبار للاتجاه الصاعد ، الذي بدأ قبل أسابيع قليلة وتم اختراقه لأسفل.

وفي تقريرها اليومي للبورصة المصرية ، أوضحت «مباشر» أن هناك احتمالا كبيرا لهبوط المؤشر الرئيسي مرة أخرى إلى المستوى 14.090 نقطة ، حيث إن اختراقه لأسفل سيدفع المؤشر إلى مستهدف عند 13.500 نقطة ، وأوصت الشركة بالحفاظ على نسبة أعلى من السيولة ، للشراء عند مستويات سعرية أكبر.