البورصة تواصل تراجعها في منتصف التعاملات بفعل تعاملات المصريين والعرب
البورصة المصرية

واصلت مؤشرات البورصة المصرية ، تراجعها في منتصف تعاملات جلسة اليوم الإثنين ، الموافق 8 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين مصريين وعرب ، بينما مالت تعاملات الأجانب نحو الشراء ، وكذلك تراجع رأس المال السوقي بقيمة 14.7 مليار جنيه ، حيث وصل إلى مستوى 768.032 مليار جنيه.

مؤشر «إيجي إكس 30» تراجع بنسبة 2.38% ، حيث وصل إلى مستوى 13769 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 2.42% ، حيث وصل إلى مستوى 2146 نقطة ، وكذلك انخفض مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 2.83% ، حيث وصل إلى مستوى 13212 نقطة.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فتراجع هو الآخر بنسبة 0.65% ، حيث وصل إلى مستوى 694 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقًا بنسبة 0.87% ، حيث وصل إلى مستوى 1753 نقطة ، أما مؤشر بورصة النيل فصعد بنسبة 0.26%.

وكانت البورصة المصرية افتتحت تعاملات جلسة اليوم الإثنين ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، وذلك بعد أن أغلقت جلسات الأسبوع المنصرم على تراجع جماعي في مؤشراتها.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداولات الأسبوع الماضي على تراجع ، حيث أغلق عند مستوى 14104 نقطة ، وذلك بعد أن وصل إلى مستوى الدعم 14050 نقطة قبل أن يرتفع مرة أخرى.

وفس تقريرها اليومي للبورصة المصرية ، توقعت «مباشر» أن يكون مستوى الدعم السابق قادرا على إيقاف التراجع بالمؤشر ، وأوضحت أن أفضل سيناريو هو حدوث اختراق كاذب لمستوى الدعم ، ويظل المستوى 13500 نقطة مستهدفا على المدى القصير.

شركة «مباشر» نصحت كل من لديهم مراكز مفتوحة ، بوقف الخسارة في حال تأكد صحة اختراق مستوى 14050 نقطة.