البورصة تبدأ تعويض خسائرها ومؤشراتها تتحول نحو الربح في منتصف التعاملات
سوق المال المصري

حوّلت البورصة المصرية ، في منتصف جلسات الأسبوع ، اليوم الثلاثاء الموافق 9 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، خسارتها التي منيّت بها في في بداية تعاملات اليوم ، بفعل عمليات شراء من متعاملين مصريين ، بينما مالت تعاملات العرب والأجانب نحو البيع.

مؤشر «إيجي إكس 30» ارتفع بنسبة 0.54% ، بينما صعد مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 0.43% ، وكذلك قفز مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 0.70%.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فارتفع بنسبة 0.14% ، كما زاد مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقًا بنسبة 0.25%.

وكانت البورصة المصرية افتتحت تعاملات جلسة منتصف الأسبوع اليوم الثلاثاء ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، بينما أغلقت جلسة أمس الإثنين ، على تراجع جماعي حاد كذلك في مؤشراتها كافة.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس الإثنين على انخفاض حاد ، حيث خسر 500 نقطة، موضحة أن المؤشر الرئيسي على بعد مئات من النقاط من الحد الأدنى للقناة الهابطة، التي بدأت في شهر أغسطس تقريبًا.

وفي تقريرها اليومي للبورصة المصرية ، أضافت «مباشر» أن المستويات القادمة سوف تشكل دعمًا جيدًا وأهدافًا ، من شأنها جذب بعض قوى الشراء، وزادت: «رغم ذلك ، نحتاج إشارة شراء واضحة قبل الدخول الدعم التالي ، وهو 13.200 – 13.000 نقطة».