البورصة تتخلى عن مكاسبها وتعود للخسارة في نهاية تعاملات اليوم
البورصة المصرية

اختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة منتصف الأسبوع ، اليوم الثلاثاء الموافق 9 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين مصريين وعرب ، بينما تراجع رأس المال السوقي بقيمة 2.4 مليار جنيه ، حيث أغلق عند مستوى 755.887 مليار جنيه.

حجم التداول على الأسهم بلغ 143 مليون ورقة مالية بقيمة 648 مليون جنيه ، عن طريف تنفيذ 22 ألف عملية لـ170 شركة ، حيث سجلت تعاملات المصريين نسبة 61.81% ، واستحوذ الأجانب من غير العرب على نسبة 30.32% ، واستحوذ العرب على 7.87% ، بينما استحوذت المؤسسات على 49.98% ، وباقي المعاملات كانت من نصيب الأفراد بنسبة 50.01%.

صافي تعاملات الأفراد المصريين والأجانب والمؤسسات العربية مالت نحو البيع بقيمة 35.1 مليون جنيه ، مليوني جنيه ، 25.1 مليون جنيه ، ومالت صافي تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات المصرية والأجنبية نحو الشراء ، بقيمة 932 ألف جنيه، 17.7 مليون جنيه، 43.6 مليون جنيه على التوالي.

مؤشر «إيجي إكس 30» تراجع بنسبة 0.11% وثغلق عند مستوى 13588 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 0.84% وأغلق عند مستوى 2090 نقطة ، وانخفض مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 0.20% عند مستوى 12950 نقطة.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» بنسبة 0.14% عند مستوى 689 نقطة ، ونزل مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا بنسبة 0.11% وأغلق عند مستوى 1733 نقطة ، كما هبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.31% وصل لمستوى 448 نقطة ، كما ارتفعت أسهم 41 شركة مقيدة في البورصة ، وهوت أسهم 96 شركة ، ولم تتغير مستويات 33 شركة وظلت ثابتة كما هي.

وفي منتصف تعاملات اليوم، حوّلت البورصة خسارتها التي منيّت بها في بداية التعاملات للربح، بفعل عمليات شراء من متعاملين مصريين ، بينما مالت تعاملات العرب والأجانب نحو البيع.

وكانت البورصة المصرية افتتحت تعاملات جلسة منتصف الأسبوع اليوم الثلاثاء ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، بينما أغلقت جلسة أمس الإثنين ، على تراجع جماعي حاد كذلك في مؤشراتها كافة.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس الإثنين على انخفاض حاد ، حيث خسر 500 نقطة، موضحة أن المؤشر الرئيسي على بعد مئات من النقاط من الحد الأدنى للقناة الهابطة، التي بدأت في شهر أغسطس تقريبًا.

وفي تقريرها اليومي للبورصة المصرية ، أضافت «مباشر» أن المستويات القادمة سوف تشكل دعمًا جيدًا وأهدافًا ، من شأنها جذب بعض قوى الشراء، وزادت: «رغم ذلك ، نحتاج إشارة شراء واضحة قبل الدخول الدعم التالي ، وهو 13.200 – 13.000 نقطة».