شعبة الدواجن عن قرار منع تداول الفراخ الحيّة: نؤيده تماما
بورصة الدواجن

علق رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية ، الدكتور عبد العزيز السيد ، اليوم الأربعاء الموافق 10 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، على قرار منع تداول الدواجن الحية في محافظتي القاهرة والجيزة.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد ، إن شعبة الدواجن طالبت قبل فترة طويلة بتطبيق هذا القرار ، كما أنها تؤيده تماما ، وأضاف: «إذا كنا نريد نجاح تطبيق هذا القرار ، فيجب أن تكون هناك آليات لهذا النجاح ، بينها التنبيه على مديريات الطب البيطري والمعامل الفرعية ، على أخذ عينة ما قبل البيع ، فضلا عن الالتزام بتصاريح الإدارات البيطرية».

ولفت رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية ، إلى أهمية أن تكون المجازر كلها جاهزة بكامل طاقتها ، لتوفير ما تحتاجه المحلات من دواجن ، بهدف تسهيل تطبيق هذا القرار ، وأضاف: «نريد نظاما لا يضر ، لكن ينتفع من خلاله الجميع ، فضلا عن الحفاظ على البيئة والصحة العامة ، وليعلم الجميع أنه حتى اللحظة ، لم تختف إنفلونزا الطيور من العالم».

كما تحدث الدكتور عبد العزيز السيد ، عن ضرورة وجود آليات لتفعيل دور بورصة الطيور والدواجن ، موضحا أنها آليات موجودة لدى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ، وليست لدى المنتجين.

وأكد رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية ، أنه في حال تفعيل بورصة الطيور ، سيتم بشكل يومي نشر تكاليف الإنتاج ، إضافة إلى توفير شبكة معلوماتية وحصر شامل لأمهات الطيور والتسمين والبياض ، كما تشمل البورصة بيانا بأسعار الأعلاف والبيض ، لنشر التكلفة الحقيقية على أرض الواقع ، بهدف مواجهة ارتفاع أسعار الفراخ ، فضلا عن أنها وسيلة لحصر المنتجين ومواجهة الأمراض بصورة متوازنة ، وذلك بالبتنسيق مع الجهات المختصة ، وليس بصورة منفردة من المنتجين».

وكانت نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية ، الدكتورة منى محرز ، قالت إن الدواجن والطيور الحية لن تدخل إلى محافظتي القاهرة والجيزة ، بهدف منع انتشار الأمراض ، لافتة إلى إمكانية توفير الإمكانيات كافة ، بهدف تغيير نشاط العاملين في مجال الدواجن ، إلى العمل في الدواجن المبردة والمجمدة ، وزادت: «عدد المجازر كاف».

وأوضحت الدكتورة منى محرز ، أن قانون تنظيم تداول وبيع الدواجن الحية ، كان معمولا به في عامى 2009 و2010 ، ثم توقف القرار عقب العام 2011 ، وأضافت: «هذا القانون مهم ، لأن معظم الأمراض تتناقل بسبب الذبح خارج الأماكن المخصصة».