الصين تطالب دول العالم بالبحث عن حل بناء للخلافات التجارية مع واشنطن
الصناعة الصينية

صرح يي غانغ حاكم البنك المركزي في دولة الصين خلال زيارته إلى إندونيسيا اليوم حيث أعلن “إن بلاده تبحث عن حل بناء من أجل تفادي الوقوف في حرب تجارية ضد واشنطن والتي سوف تؤدي إلى الإضرار بالاقتصاد العالمي”.

وجاء تصريحات حاكم البنك المركزي بدولة الصين خلال حضوره فعاليات ندوة لحكام البنوك المركزي وكبار المسؤولين الماليين والتي قد تم إجرائها في بالي، وأضاف قائلاً “حلاً بناءً أفضل من حرب تجارية يكون الجميع فيها خاسراً”.

وأضاف يي غانغ “على جميع دول العالم أن تبحث عن حل للتوترات التجارية الراهنة، حيث أن تلك التوترات غير خطيرة على الدولة الصينية فقط بل خطيرة على الدول المجاورة وكذلك سوف تأثر بشكل سلبي على شبكات التموين”.

وأكد حاكم البنك المركزي لدولة الصين “إن الخلافات التجارية بين واشنطن وبكين تولدت بسبب العديد من التوقعات السلبية إلى جانب غموض بعض السلبيات ويكون الناس متوترين إلى جانب عدم تحسن الأسواق المالية بسبب ذلك”.

وأكد أن الخلافات والتوترات التجارية بين البلدين قد تصاعدت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، كما تصاعدت الخلافات أيضا بين الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية بسبب واقع فرض رسوم جمركية بشكل متبادل بين الدول.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قد قامت بفرض رسوم جمركية مشددة على منتجات بكين المستوردة بقيمة مالية تصل إلى مائتين وخمسين مليار دولار أمريكي، وقد ردت الدولة الصينية بفرض رسوم جمركية على البضائع الأمريكي المستوردة إلى الصين بقيمة تصل إلى مائة وعشر مليار دولار.

وقد أعلن صندوق النقد الدولي عن تخفيض التوقعات لمعدلات نمو الاقتصاد العالمي بسبب تصاعد مخاطر التوترات التجارية في مقدمتها الخلاف التجاري القائم بين الصين والولايات المتحدة الأمريكي.

صرح ستيفن نوشين وزير الخزانة في الولايات المتحدة الأمريكية قائلاً “إن التوتر التجاري بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم قد يكون جيداً في نهاية المطاف للاقتصاد العالمي”.

وأضاف “إن علاقة أكثر توازن وانصاف سوف تكون جيدة بالنسبة إلى الشركات والعمال الأمريكيين والأوروبيين، واليابان وجميع حلفائنا الآخرين، وجيدة أيضا بالنسبة إلى الصين”.

أعلن حاكم البنك المركزي لدولة الصين “إن دولة الصين لن تقوم باستخدام سعر صرف اليوان كأداة في التوتر التجاري في حين اتهم دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الدولة الصينية بالتلاعب بسعر عملتها”.

وتجرى خلال الوقت الراهن مباحثات من أجل تنظيم عقد لقاء بين الرئيس الأمريكي والرئيس الصيني على هامش حضورهم فعاليات قمة مجموعة العشرين المقرر إقامتها خلال شهر نوفمبر القادم لعام 2018 من أجل التواصل إلى اتفاق بين البلدين، ولكن لم يصرح أحد من المسؤولين داخل الدولتين أي تصريحات بشأن ذلك اللقاء حتى الوقت الراهن.

أقرا المزيد حقيقة زيادة أسعار البنزين مع بداية عام 2019