صعود الأسهم القيادية يدفع مؤشرات البورصة نحو التباين في منتصف التعاملات
البورصة المصرية

تباينت مؤشرات البورصة المصرية ، في منتصف تعاملات جلسة اليوم الأربعاء ، الموافق 17 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، حيث ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة ، بفعل صعود عدد من الأسهم القيادية ، وتراجع مؤشرا الشركات الصغيرة والمتوسطة والأوسع نطاقا ، بينما مالت تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء ، ومالت تعاملات المصريين نحو البيع.

مؤشر «إيجي إكس 30» ارتفع بنسبة 1.10% ، حيث وصل إلى مستوى 13839 نقطة ، بينما صعد مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 1.22% ، حيث وصل إلى مستوى 2152 نقطة ، وكذلك قفز مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 1.45% ، حيث وصل إلى مستوى 13172.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فتراجع بنسبة 1.42% ، حيث وصل إلى مستوى 691 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقًا بنسبة 0.99%.

وكانت البورصة المصرية افتتحت جلسة تعاملات اليوم الأربعاء ، على ارتفاع جماعي في مؤشراتها كافة ، بعد أن نجحت في تعويض جزء من خسائرها أمس الثلاثاء ، وأغلقت الجلسة على ارتفاع جماعي في المؤشرات.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس الثلاثاء باللون الأخضر فوق مستوى المقاومة الثانوي 13.600 نقطة ، حيث أغلق عند مستوى 13.690 نقطة ، وحاليا يتجه نحو اختبار مستهدفها عند مستوى 13.850 نقطة.

وفي تقريرها اليومي للبورصة المصرية ، أوضحت «مباشر» أن اختراق هذا المستوى ، قد يدفع المؤشر نحو مستوى 14.100 نقطة فقط ، حال نجاحه في كسر الاتجاه الهابط الذي بدأ في شهر سبتمبر الماضي.

وزادت «مباشر» ، أن البنك التجاري الدولي الذي كان قائدا لهذا الارتفاع ، يختبر مستوى المقاومة الرئيسي له عند مستوى 82.50 جنيه ، وإذا نجح في كسره فسوف يترتب عليه مزيد من الارتفاع إلى مستوى 84.00 جنيه ، ما يساعد السيناريو الصاعد الذي ذكرناه بالوصول لمستوى 14.100 نقطة.