البورصة تغلق على تراجع جماعي.. ورأس المال يفقد 13 مليار جنيه
البورصة المصرية

اختتمت البورصة المصرية جلسة تعاملات اليوم الأربعاء ، الموافق 24 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، على تراجع جماعي في مؤشراتها ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين مصريين ، وكذلك تراجع رأس المال السوقي بقيمة 13.3 مليار جنيه ، حيث أغلق عند مستوى 748.262 مليار جنيه.

حجم التداول على الأسهم في البورصة بلغ 182 مليون ورقة مالية بقيمة 773 مليون جنيه ، عن طريق تنفيذ 23.6 ألف عملية لـ175 شركة ، حيث سجلت تعاملات المصريين نسبة 61.38% ، بينما استحوذ الأجانب من غير العرب على نسبة 24.11% ، واستحوذ العرب على 14.51% ، بينما استحوذت المؤسسات على 49.48% ، وباقي المعاملات كانت من نصيب الأفراد بنسبة 50.51%.

صافي تعاملات الأفراد  المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية مالت نحو البيع ، بقيمة 14 مليون جنيه، 1.5 مليون جنيه، 356 ألف جنيه، 97.8 مليون جنيه ، بينما مالت صافي تعاملات المؤسسات العربية والأجنبية نحو الشراء بقيمة 50.4 مليون جنيه، 63.2 مليون جنيه، على التوالي.

مؤشر «إيجي إكس 30» تراجع بنسبة 2.45% ، حيث أغلق عند مستوى 13246 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 1.82% وأغلق عند مستوى 2068 نقطة ، وكذلك انخفض مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 2.54% عند مستوى 12597 نقطة.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فانخفض بنسبة 1.10% عند مستوى 685 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا بنسبة 1.26% وأغلق عند مستوى 1720 نقطة ، أما مؤشر بورصة النيل فصعد بنسبة 0.25% ووصل إلى مستوى 464 نقطة.

وفي ختام تعاملات جلسة اليوم ، ارتفعت أسهم 14 شركة مقيدة في البورصة ، بينما هوت أسهم 121 شركة ، ولم تتغير مستويات 40 شركة وظلت ثابتة كما هي.

وتراجعت مؤشرات البورصة المصرية في منتصف تعاملات جلسة اليوم الأربعاء ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين مصريين وعرب ، بينما مالت تعاملات الأجانب نحو الشراء ، كما افتتحت جلسة تعاملات اليوم على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، حيث أغلقت جلسة منتصف الأسبوع أمس الثلاثاء ، على انخفاض جماعي كذلك.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة أنهى مؤشر «إيجي إكس 30» مرة أخرى على انخفاض ، وأغلق عند مستوى 13.579 نقطة ، كما أن المؤشر يختبر خط الاتجاه الهابط الذي بدأ في سبتمبر الماضي ، وإذا نجح حال اختراقه لأعلى ، فسوف يدفع ذلك المؤشر صوب المقاومة الأولى له عند مستوى 13.850 نقطة.

وفي تقريرها اليومي للبورصة ، أوضحت «مباشر» أن الشاغل الرئيسي لها الآن ، هو الأحجام المنخفضة خلال الحركة الصاعدة ، التي تشير ضعف القوة الشرائية ، وهو العامل الرئيسي الذي يهدد السيناريو الصاعد على المدى القصير ، كما أوصت ببيع الارتفاعات وشراء الانخفاضات.