الكهرباء توضح حقيقة زيادة أسعار فواتير الاستهلاك.. وتعلن عن موعد تطبيق الزيادة الجديدة
كهرباء

أعلن المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري أنه قد قام بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتوضيح مدى صحة الأنباء المتداولة عن اعتزام الحكومة المصرية تطبيق زيادة جديدة على أسعار فواتير الكهرباء مرة ثانية خلال العام الجاري 2018.

أصدر المركز الإعلامي  لمجلس الوزراء المصري بيان صدر اليوم جاء فيه “إن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة قد نفت بشكل قاطع الأنباء المتداولة عن زيادة أسعار فواتير الكهرباء خلال العام الجاري، وأكدت عن عدم وجود نية لإدراج أي زيادات أو تعديلات على تسعيرة استهلاك الطاقة الكهربائية المطبقة خلال الفترة الحالية من العام الجاري 2018/ 2019، والذي سوف ينتهي في الثلاثين من شهر يونيو لعام 2019”.

وأكدت وزارة الكهرباء أن تلك الأنباء مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة؛ والهدف منها إحداث قلاقل وبلبلة لدى الرأي العام المصري، والعمل على إثارة غضب المواطنين المصريين دون أي مبرر.

وأكدت الوزارة “أن تطبيق الأسعار الجديدة على شرائح استهلاك الطاقة الكهربائية سوف يكون بداية من شهر يوليو لعام 2019 القادم، في محاولة من الوزارة من أجل سد الفجوة ما بين السعر الذي تباع به الطاقة الكهربائية وبين التكلفة الفعلية للإنتاج من أجل الوفاء بالالتزامات والعمل على تلبية احتياجات كافة المواطنين”.

وأشارت الوزارة إلى الجهود الدائمة والمستمرة من أجل العمل على تأمين احتياجات المواطنين من الكهرباء في كافة محافظات جمهورية مصر العربية والعمل على رفع كفاءة الخدمة المقدمة إلى أعلى مستوى.

وأكدت الوزارة “إن جميع شركات توزيع الكهرباء في مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية ملتزمة بالعمل على تطبيق الأسعار التي قد تم تقديمها إلى جهاز تنظيم مرفق الكهرباء، وجهاز حماية المستهلك وإلى مجلس الوزراء المصري والتي تم الموافقة عليها وإقرارها خلال شهر يوليو السابق لعام 2018 دون أي زيادة”.