استطلاع آراء الفلاحين حول تحرير سعر الأسمدة وتفعيل كارت الفلاح
كارت الفلاح

يعد القطاع الزراعي هو أحد أعمدة الاقتصاد المصري، قد أولى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قطاع الزراعية العديد من الاهتمام منذ توليه مهام رئاسة الجمهورية من خلال سن مجموعة من التشريعات التي تصب في مصلحة المزارع وتدعم الاقتصاد القومي للدولة المصرية.

لكن إلى الوقت الراهن مازالت هناك مجموعة من العراقيل التي تواجه المزارعين، وتجعل من المزارع فريسة لاستغلال مجموعة من التجار ومنها صعوبة تسويق المحاصيل الزراعية إلى جانب ارتفاع أسعار مستلزمات الزراعة مثل المبيدات الزراعية، والأسمدة وكذلك البذور، والمشكلة الأكبر التي تواجه المزارعين وهي مشكلة غش المبيدات والأسمدة الزراعية.

ويأتي القرار الصادر عن نقيب الزراعيين الخاص بتحرير سعر الأسمدة الزراعية، والعمل على القضاء على السوق السوداء على أن يتم تقديم الدعم للفلاح نقدي، ويتم توصيله إلى المزارعين من خلال “كارت الفلاح”.

استطلاع آراء نقابة الفلاحين حول تحرير سعر الأسمدة

أعلن نقيب عام الفلاحين حسين عبدالرحمن أبو صدام “أن تحرير سعر الأسمدة الزراعية سوف يقضي على السوق السوداء، وتهريب الأسمدة، وكل الإجراءات الغير سليمة التي قد تتم من خلال عمليات التسليم”.

وأكد “إن الفلاح يلجأ إلى السوق السوداء لعدم توافر الأسمدة ببعض الجمعيات بالمحافظات، ويجب حماية الفلاحين من أسعار السوق السوداء، لأن سعر طن سماد اليوريا بالجمعيات 3290 جنيهاً لتصل في السوق السوداء إلى 5600 جنيهاً، ويصل سعر النترات على 3190 جنيهاً بينما يبلغ سعرها في السوق السوداء حوالي 5500 جنيهاً”.

وأوضح نقيب عام الفلاحين “إن الدولة المصرية تقوم بدعم مصانع الأسمدة الزراعية بالغاز الطبيعي بما يقارب من عشرين مليار جنيهاً، ويجب أن يصل هذا الدعم إلى جموع الفلاحين، وأن تقوم الدولة بإلغاء الدعم لتك المصانع”.

اتحاد الفلاحين يوجه بضرورة تفعيل كارت الفلاح لوصول الدعم لمستحقيه

أكد رئيس اتحاد الفلاحين محمد فرج “يجب تفعيل كارت الفلاح الذكي، لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه، والذي بمقتضاه سوف يستطيع الفلاح فرح مستحقاته من الأسمدة”.

وأضاف “إن المشكلة الحقيقة لكارت الفلاح هو أنه سوف يكون موجه للحائزين فقط، حتى لو كانوا يعلمون في أي مجال أخر غير الفلاحة، لهذا يجب على وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أن تجعله موجه للفلاحين فقط حتى يصل لهم الدعم الكامل من الأسمدة الزراعية”.

وأضاف “يجب أن يتم عمل قاعدة بيانات سليمة لجموع الفلاحين في جمهورية مصر العربية لكي يستطيعوا صرف مستحقاتهم”.

أقرا المزيد نقيب الفلاحين يطالبهم بالتوجه بشكل سريع للجمعيات الزراعية.. تعرف على الأسباب