البورصة تعاود الارتفاع في منتصف التعاملات وتعوض جزءا من خسائرها الصباحية
سوق المال المصري

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية ، في منتصف تعاملات جلسة نهاية الأسبوع ، اليوم الخميس الموافق 1 نوفمبر من العام الحالي 2018 بنسب طفيفة ، وذلك باستثناء المؤشر الرئيسي للبورصة الذي واصل تراجعه ، ومالت تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع ، بينما مالت تعاملات العرب نحو الشراء.

مؤشر «إيجي إكس 30» تراجع بنسبة 0.04% ، حيث وصل إلى مستوى 13244 نقطة ، بينما صعد مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 0.04% ، ووصل إلى مستوى 2106 نقطة ، وكذلك قفز مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 0.04% ، إلى مستوى 12749 نقطة.

أمامؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» ، فارتفع بنسبة 0.06% ووصل إلى مستوى 695 نقطة ، بينما زاد مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقًا بنسبة 0.04% ، ووصل إلى مستوى 1739 نقطة ، وكذلك صعد مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.24% ، ووصل إلى مستوى 471 نقطة.

وكانت البورصة المصرية افتتحت جلسة تعاملات نهاية الأسبوع اليوم الخميس ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، وذلك بعد أم أغلقت جلسة أمس الأربعاء ، على ارتفاع جماعي في المؤشرات.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس الأربعاء باللون الأخضر ، حيث أغلق عند مستوى 13250 نقطة ، وسط أحجام تداول أعلى من متوسطة.

وأضافت «مباشر» في تقريرها اليومي للبورصة المصرية، أن ظهور الضغوط البيعية خاصة في أسهم القطاع العقاري وسهم البنك التجاري الدولي ، رفع احتمالية التحرك بشكل عرضي في الفترة المقبلة ، بين مستويات 13000 – 13.500 نقطة ، موضحة أنه رغم الشكل الجيد للمؤشرات ، إلا أن المضي قدمًا وسط الضغوط البيعية على الأسهم القيادية سوف يكون صعبا ، وأوصت كذلك بالتداول الحذر والتداول في الأسهم المتوسطة والصغيرة ، حتى تزداد قوة الأسهم القيادية مرة أخرى.