مبيعات المصريين تدفع مؤشرات البورصة للتراجع في ختام تعاملات اليوم
البورصة المصرية

اختتمت البورصة المصرية ، جلسة تعاملات نهاية الأسبوع اليوم الخميس ، الموافق 1 نوفمبر من العام الحالي 2018 ، على تراجع جماعي في مؤشراتها كافة ، بفعل ضغوط بيعية من متعاملين مصريين وأجانب ، وكذلك تراجع رأس المال السوقي بقيمة 653 مليون جنيه ، حيث أغلق عند مستوى 750.928 مليار جنيه مصري.

حجم التداول على الأسهم في البورصة بلغ 230 مليون ورقة مالية ، بقيمة 901 مليون جنيه بتنفيذ 25.3 ألف عملية لـ172 شركة ، حيث سجلت تعاملات المصريين 61.62% ، واستحوذ الأجانب من غير العرب على 25.23% ، بينما استحوذ العرب على 13.15% ، أما المؤسسات فاستحوذت على 42.14% ، وباقي المعاملات كانت من نصيب الأفراد بنسبة 57.85%.

صافي تعاملات المؤسسات المصرية والأجنبية مالت نحو البيع ، بقيمة 45.7 مليون جنيه، 42.5 مليون جنيه ، بينما مالت صافي تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات العربية نحو الشراء ، بقيمة 36.3 مليون جنيه،18.1 مليون جنيه، 4 مليون جنيه، 30 مليون جنيه، على التوالي.

مؤشر «إيجي إكس 30» تراجع بنسبة 0.36% وأغلق عند مستوى 13202 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 0.19% وأغلق عند مستوى 2101 نقطة ، وكذلك انخفض مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 0.19% عند مستوى 12719 نقطة.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فتراجع هو الآخر بنسبة 1.12% عند مستوى 687 نقطة ، بينما هبط مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا بنسبة 0.96% ، وأغلق عند مستوى 1722 نقطة ، وكذلك هبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.27% ووصل إلى مستوى 469 نقطة.

وفي ختام تعاملات جلسة اليوم ، ارتفعت أسهم 87 شركة مقيدة في البورصة ، بينما هوت أسهم 49 شركة ، ولم تتغير مستويات 45 شركة وبقيت ثابتة كما هي.

وشهدت مؤشرات البورصة المصرية ، ارتفاعا طفيفا في منتصف تعاملات جلسة نهاية الأسبوع ، اليوم الخميس ،باستثناء المؤشر الرئيسي للبورصة الذي واصل تراجعه ، ومالت تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع ، بينما مالت تعاملات العرب نحو الشراء ، بينما افتتحت جلسة تعاملات اليوم على تراجع جماعي ، بعد أن أغلقت جلسة أمس الأربعاء على ارتفاع جماعي في المؤشرات.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس الأربعاء باللون الأخضر ، حيث أغلق عند مستوى 13250 نقطة ، وسط أحجام تداول أعلى من متوسطة.

وأضافت «مباشر» في تقريرها اليومي للبورصة المصرية، أن ظهور الضغوط البيعية خاصة في أسهم القطاع العقاري وسهم البنك التجاري الدولي ، رفع احتمالية التحرك بشكل عرضي في الفترة المقبلة ، بين مستويات 13000 – 13.500 نقطة ، موضحة أنه رغم الشكل الجيد للمؤشرات ، إلا أن المضي قدمًا وسط الضغوط البيعية على الأسهم القيادية سوف يكون صعبا ، وأوصت كذلك بالتداول الحذر والتداول في الأسهم المتوسطة والصغيرة ، حتى تزداد قوة الأسهم القيادية مرة أخرى.