انخفاض ​​أسعار العقارات في أبوظبي ​​بنسبة 3.2٪ خلال الربع الثالث من 2018

​​أسعار العقارات في أبوظبي، تراجعت أسعار العقارات في أبو ظبي بأكثر من 3 في المائة خلال الربع الثالث من عام 2018 وهي الآن أقل بنسبة 8.3 في المائة عن العام الماضي ، وفقاً لتقرير جديد، وأظهر استعراض العقارات في أبو ظبي الصادر عن شركة الاستشارات “فالوسترات” أن الإيجارات السكنية في العاصمة الإماراتية كانت أقل ليونة أيضاً ، حيث انخفضت بنسبة 1.3 في المائة على مدى الأشهر الثلاثة الماضية.

​​أسعار العقارات في أبوظبي

إن متوسط ​​القيمة السوقية المرجح في الربع الثالث بلغ 11011 درهم إماراتي لكل متر مربع ، بانخفاض 3.2 بالمائة، وبلغ متوسط ​​إجمالي الإيرادات في أبوظبي 6.7 بالمائة في حين شهدت جميع المواقع العشرة التي تم رصدها انخفاضًا ربع سنويًا في الأرقام الرأسمالية.

وهناك انخفاض في الأسعار بنسبة 4-5 في المئة حيث تم تسجيله للفلل في قرية الريف وقرية هيدرا. وتم العثور على انخفاضات في الأسعار الهامشية بلغت 1.6 في المائة في مدينة محمد بن زايد. وقال حيدر طعيمة ، رئيس قسم الأبحاث العقارية في شركة ValuStrat: “مع تزايد النشاط الذي أعلنت عنه بعض شركات السمسرة في أبو ظبي ، لم تشهد أسعار المبيعات سوى تغيرات هامشية مقارنة بالربع السابق ، حيث انخفضت بنسبة 0.9٪ فقط للشقق و 0.2٪ للفلل”.

وفيما يتعلق بالإمدادات السكنية ، فقد تم تعديل العدد التقديري للبيوت المتوقع استكمالها هذا العام إلى 4،390 وحدة ، مع استكمال 1969 شقة فقط و 67 فيلا خلال الأشهر التسعة الماضية. وقالت ValuStrat أن جزيرة الريم وجزيرة ياس حصلتا على 42 في المائة و 27 في المائة على التوالي من الإكمالات المقدرة حتى الآن في عام 2018.

وقالت الشركة ان متوسط ​​الايجارات السكنية انخفض بنسبة 11 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ، مضيفا أنه على أساس ربع سنوي ، تراجعت الإيجارات على مستوى المدينة بنسبة 1.3 في المائة. وقال التقرير أيضا أن المكتب الذي يطلب إيجارات في المناطق التجارية الابتدائية شهدت انخفاضا ربع سنوي بنسبة 3.5 في المئة.

وقال ديكلان كينج العضو المنتدب ورئيس المجموعة العقارية: “إن التباطؤ الواضح في المبيعات وانخفاض أسعار الإيجارات خلال الربع الثالث قد يكون مؤقتا ويمكن أن يكتسب زخما مرة أخرى في وقت لاحق. وسيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان هناك أي اتجاه يتطور وإذا كان هناك حوافز اقتصادية معلنة وتحسين أسعار النفط والعرض الجديد المعتدل للاسكان سيكون له تأثير إيجابي على سوق العقارات في العاصمة في الأشهر الأخيرة من عام 2018.