البورصة تربح 11 مليار جنيه وتنهي جلسة اليوم على ارتفاع جماعي في المؤشرات
البورصة المصرية

اختتمت البورصة المصرية ، جلسة تعاملات منتصف الأسبوع اليوم الثلاثاء ، الموافق 6 نوفمبر من العام الحالي 2018 ، على ارتفاع جماعي في مؤشراتها كافة ، بفعل مشتريات المصريين والأجانب ، وكذلك ارتفع رأس المال السوقي بقيمة 11.3 مليار جنيه ، حيث أغلق عند مستوى 766.098 مليار جنيه.

حجم التداول على الأسهم في البورصة بلغ 310 مليون ورقة مالية بقيمة 1.2 مليار جنيه ، بعد تنفيذ 33 ألف عملية لـ167 شركة ، حيث سجلت تعاملات المصريين 70.25% ، واستحوذ الأجانب من غير العرب على 13.79% ، بينما استحوذ العرب على 15.96% ، وكذلك استحوذت المؤسسات على 34.99% ، أما باقي المعاملات فكانت من نصيب الأفراد بنسبة 65%.

صافي تعاملات الأفراد المصريين والعرب والمؤسسات العربية مالت نحو البيع ، بقيمة بلغت 20.1 مليون جنيه، 18.1 مليون جنيه، 60.3 مليون جنيه ، بينما مالت صافي تعاملات الأفراد الأجانب والمؤسسات المصرية والأجنبية نحو الشراء ، بقيمة 1.6 مليون جنيه، 33.5 مليون جنيه، 63.3 مليون جنيه، على التوالي.

مؤشر «إيجي إكس 30» ارتفع بنسبة 1.52% وأغلق عند مستوى 13436 نقطة ، بينما صعد مؤشر «إيجي إكس 50» بنسبة 2.15% وأغلق عند مستوى 2166 نقطة ، وكذلك قفز مؤشر «إيجي إكس 20» بنسبة 2.21% عند مستوى 13001 نقطة.

أما مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجي إكس 70» فارتفع هو الآخر بنسبة 3.10% عند مستوى 703 نقطة ، بينما زاد مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا بنسبة 2.58% وأغلق عند مستوى 1755 نقطة ، وكذلك صعد مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.25% ووصل إلى مستوى 469 نقطة.

وفي ختام تعاملات جلسة اليوم ، ارتفعت أسهم 125 شركة مقيدة في البورصة ، بينما هوت أسهم 13 شركة ، ولم تتغير مستويات 29 شركة وظلت ثابتة كما هي.

وكانت مؤشرات البورصة المصرية ، ارتفعت في منتصف تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء ، بفعل عمليات شراء من متعاملين مصريين وأجانب ، بينما مالت تعاملات العرب نحو البيع ، كما افتتحت الجلسة على ارتفاع جماعي أيضا ، وذلك بعد أن أغلقت جلسة أمس على ارتفاع جماعي في المؤشرات أيضا.

شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية ، ذكرت أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ، أنهى جلسة تداول أمس باللون الأخضر ، وأغلق عند مستوى 13.234 نقطة ، وسط أحجام تداول أعلى من متوسطة ، وقوى شرائية واضحة في الأسهم الصغيرة ، ما أثر بشكل إيجابي على باقي الأسهم ، حتى بدأت الشركات القيادية الاستجابة للقوى الشرائية ولو بشكل طفيف.

وفي تقريرها اليومي للبورصة المصرية ، أوضحت «مباشر» ، أنه حدثت انتعاشة واضحة في قطاع العقارات في نهاية المطاف ، وكذلك أغلق المؤشر فوق خط الاتجاه الهابط الذي بدأ في سبتمبر للجلسة الثانية على التوالي ، لكنه لا يزال يفتقر إلى أحجام التداول ، كما توقعت الشركة وصول اﻟﻤﺆﺷﺮ الرئيسي للبورصة إﻟﻰ مستوى 13.500 نقطة.