التضامن الإجتماعي: تطبيق الشروط الواجبة لاستمرار الأسر المستفيدة من دعم تكافل وكرامة

أكدت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، أن برنامج التضامن الاجتماعي “تكافل وكرامة” الذي تقدمه الوزارة من بداية سنة 2015 هو أول برنامج الدعم النقدى المشروط والمقدم للأسر الأكثر فقرا ممن تعول أطفال تحت سن الثامنة عشر، والمواطن الأكثر فقرا من فئة المسنين وأيضا ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد نجح البرنامج أثناء تلك الفترة بالوصول إلى 2 مليون و230 ألف أسرة.

وقالت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى أن برنامج تكافل قد بدء سنة 2018 فى تنفيذ الشروط اللازمة لاستمرار العائلات المستفيدة من البرنامج فى أخذ الدعم النقدى والتي تشتمل على: التزام الأطفال فى الحضور المدرسي بنسبة  لا تقل عن 80%. إلي جانب انتظام الأم فى زيارة الرعاية الصحية مرة كل ثلاثة أشهر خلال الحمل وعقب الولادة وفى أوقات التطعيمات الأساسية الخاصة بالأطفال . كما يجب على الأم مراقبة نمو الطفل من جانب الطول والوزن والصحة العامة.

جاء ذلك أثناء احتفال وزارة التضامن الاجتماعى، بمرور ثلاث سنوات على برنامج تكافل وكرامة تحت مسمى “من الحماية إلى الإنتاج”، وحضر الإحتفال “الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم” .