أخبار الاقتصاد

البنوك الوطنية تعلن إصدار بطاقة “ميزة ” المحلية للدفع الإلكتروني

أعلنت إدارة بنك مصر، اليوم الخميس، الموافق 10 يناير، أنه تم البدء لأول مرة  في إصدار بطاقة “ميزة ” المحلية للدفع الإلكتروني، وهي تعتبر أول بطاقة مدفوعات ذكية تحمل شعار شبكة المدفوعات الوطنية “ميزة” بالتعاون مع شركة إي فاينانس.

وفي بيان أصدرته إدارة بنك مصر اليوم، أوضحت فيه أن بطاقة “ميزة” تعد أول بطاقة دفع محلية تحمل شعار الشبكة المحلية للمدفوعات عن طريق شركة بنوك مصر 123.

واضاف بيان بنك مصر، إن إصدار بطاقات ميزة المحلية يأتي في إطار تطبيق سياسات الدولة للتوسع في قنوات الدفع الإلكترونية في إطار مبادرات مجلس المدفوعات القومي والتحول الرقمي تحت رعاية البنك المركزي المصري.

وأوضح البيان أن بطاقة “ميزة” يمكن الاستفادة منها في تنفيذ عمليات السحب النقدي والشراء الآمن من نقاط البيع المنتشرة داخل الجمهوريةن وهو ما يسهم بشكل كبير في تنفيذ وتطبيق خطة الشمول المالي والمجتمع الرقمي اللانقديوهو أحد المخاور الرئيسية التي تقوم عليها خطة التنمية الاستراتيجية المستدامة لرؤية مصر2030.

ويقدم بنك مصر خدمة إصدار  بطاقة ” ميزة ” كبطاقات مدفوعة القيمة مقدماً لشرائح العملاء المختلفة، وفق بيان البنك.

وقال بنك مصر إنه تم الاعتماد على البنية التحتية القوية لشركة e-finance وأحدث النظم العالمية بالشركة والتي توفر المناخ الآمن للقيام بعمليات توريد البطاقات طبقا للمواصفات القياسية العالمية والتي تضاهي مراكز البطاقات العالمية في توريد بطاقة “ميزة” لبنك مصر.

وأشار البيان، إلى أن بطاقة “ميزة” هي عبارة عن بطاقة دفع إلكترونية مثل غيرها من البطاقات الأخرى التي تستخدم في عمليات الدفع الإلكتروني، بشرط أن يكون التعامل بها داخل جمهورية مصر العربية فقط، وذلك من خلال الشراء من المنافذ التجارية التي تستخدم آلات الـ POS الخاصة بالتجار المتعاقدين مع البنوك المصرية المقدمة لخدمات تحصيل التجار وكذلك سداد المدفوعات الحكومية المختلفة، بالإضافة الى إمكانية السحب النقدي من آلات الصراف الآلى التابعة لكافة البنوك المصرية.

ومن ناحيته، صرح محمد الأتربي، رئيس بنك مصر، إن بدء إصدار بطاقة “ميزة” للدفع الإلكتروني في السوق المصري مع بداية العام 2019 يعد أحد أهم الإنجازات في مجال الشمول المالي.

وأكد رئيس بنك مصر، أنه يمكن لأي شخص الحصول على بطاقات “ميزة” للدفع الإلكترني من خلال جميع فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية ، لافتًا إلى أنه يمكن استخدامها في معاملات الشـراء من خلال نقاط البيع في كافة المنافذ التجارية التي تحمل علامة “ميزة” أو الصرف النقدي من خلال آلات الصرف الآلي ATM “123” وماكينات الصراف الآلي للبنك والمنتشرة في كل المحافظات.

وأضاف الأتربي، أن حامل  بطاقة “ميزة” يمكنه تغذيتها أو شحن رصيدها من خلال البنك لاستخدامها عدة مرات طوال فترة صلاحيتها.

وفي نفس السياق، ذكر إبراهيم سرحان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة إي فاينانس، إن الشركة تعمل على تحقيق أعلى مستويات الأمان وتأمين البيانات الخاصة بالبطاقات المصدرة باستخدام مجموعة عالية التقنية والكفاءة من الآت طباعة البطاقات، حيث تم إنتاج بطاقة بنك مصر “ميزة” باستخدام أحدث تكنولوجيا الشرائح الذكية والتي تتميز بأعلى مستويات الآمان والتكنولوجيا والتي تم تشفيرها وتأمينها طبقا لمحددات الأمن القومي ومتطلبات التشفير العالمية.

أما إدارة البنك الأهلي المصري فقد علقت على قرار إصدار بطاقة “ميزة” ، فقد صرح هشام عكاشه رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري انه حرصا من البنك على تفعيل توصيات المجلس القومي للمدفوعات برئاسة السيد رئيس الجمهورية والخاصة بإصدار بطاقات دفع وطنية بغرض تقليل حجم تداول النقود بالسوق المحلية ، حيث قام البنك الأهلي المصري بإصدار أول بطاقة دفع وطنية مسبقة الدفع تحمل اسم “بطاقة ميزة” خلال شهر يونيو 2018 في إطار المرحلة التجريبية لطرح المنتج بالتنسيق مع كل من البنك المركزي المصري وشركة بنوك مصر.

يأتى ذلك لتفعيل مبدأ الشمول المالي وفي ظل ريادة البنك الأهلي المصري في مجال اصدار بطاقات الدفع الالكترونية بكافة انواعها ،

وزاد  هشام عكاشه أن البطاقة، أن بطاقة “ميزة” تخاطب شرائح مختلفة من العملاء توفر لحامليها حرية السحب النقدي من خلال شبكة الصراف الآلي الخاصة بالبنك الأهلي المصري او من خلال الشبكة المحلية 123 والتي تنتشر بمختلف أنحاء الجمهورية ، كذلك تمكن تلك البطاقة حامليها من سداد كافة المدفوعات الحكومية الكترونيا بسهولة وأمان وهو الاتجاه الذي يدعمه المجلس القومي للمدفوعات ، إضافة الى اتاحة الشراء من خلال شبكة واسعة من التجار عن طريق نقاط البيع الالكترونية (P O S) ، كما يجري حاليا التنسيق مع شركة بنوك مصر والبنك المركزي المصري لإتاحة استخدام تلك البطاقات في التسوق والسداد الآمن عبر الانترنت لكافة المدفوعات المحلية وبصفة خاصة المدفوعات الحكومية .

وأشار عكاشه، إلى أن إصدار بطاقات “ميزة” يتستهدف أكثر من 20 مليون مواطن مصري ، وهم  من غير المتعاملين مع القطاع المصرفي وتلك البطاقات سوف تمنحهم قبولا أوسع للتعامل بها لدى العديد من الجهات والتي تعد وسيلة امنة وبسيطة للسداد الإلكتروني، مضيفا انه سيتم طرح البطاقات مسبقة الدفع للمواطنين والتي تتميز بسهولة اجراءات الحصول عليها واستلامها في الحال بأبسط الاجراءات البنكية.

ومن جانبه أوضح يحيي ابو الفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري بأن البنك سوف يصدر بطاقات ميزة من خلال ثلاثة انواع من البطاقات لشرائح مختلفة من العملاء حيث يشمل النوع الاول البطاقات مسبقة الدفع والموجهة لشريحة كبيرة من المواطنين خارج القطاع الحكومي او القطاع المصرفي وأهمها الشباب والعمالة اليومية ، أما النوع الثاني فيتضمن بطاقات المرتبات والتي تستهدف شريحة عملاء المرتبات وبصفة خاصة العاملين بالقطاع الحكومي لكى يتم استخدامها في تحويل الرواتب عليها الكترونيا من جانب الجهات وصرفها من جانب العملاء سواء في السحب النقدي أو المشتريات ويضم النوع الثالث بطاقات الخصم المباشر والتي سوف تصدر لعملاء البنك اصحاب الحسابات بالعملة المحلية.

بطاقات ” ميزة” ستتوفر في البنوك بداية من  منتصف يناير الجاري

ذكرت داليا الباز نائب رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي المصري، أنهم بدأول بالفعل في اصدار بطاقات “ميزة” المسبقة الدفع كمرحلة اولى، لافتة إلى أنها  ستتوافر بجميع فروع البنك خلال النصف الثاني من شهر يناير الجاري، يأتي ذلك تلبية لاحتياجات المواطنين الذين لا يتعاملون مع الجهاز المصرفي، خصوصا شريحة الشباب بداية من سن 16 عام، فضلا عن  المواطنين الوارد لهم حوالات من الخارج خاصة من دول الخليج لكى يتم من خلالها استقبال الحوالات وصرفها على مدار اليوم خارج فروع البنك سواء في السحب النقدي او المشتريات كبديل عن زيارة أي من فروع البنك لسحب قيمة الحوالة نقدا خلال ساعات العمل الرسمية ، كما تتميز هذه النوعية من البطاقاتبأعلى معدلات الامان حيث تصدر بالشريحة الذكية Smart Chip ويكون استخدام الرقم السرى ملزما عند التعامل بالبطاقة سواء في السحب النقدي او المشتريات كما تتمتع البطاقة بخدمة الكود الامن OTP عند استخدامها في التسوق عبر الأنترنت .

 

شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي