5 أسباب أدت لتراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري
دولار

تراجع سعر صرف العملة الأمريكية “الدولار” أمام العملة المصرية “الجنيه” في البنوك خلال تعاملات اليوم وأمس، بشكل مفاجيء  بالتزامن مع التصريحات التي أعلنها محافظ البنك المركزي طارق عامر  خلال حواره مع وكالة بلومبرج.

أسباب تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري

  • عودة للاستثمارات الأجنبية إلى الأسواق المصرية بشدة مع بداية شهر يناير الجاري لعام 2019.
  • القرار الصادر عن البنك المركزي المصري الخاص بإنهاء العمل باستخدام آلية تحويل الأموال الخاصة بالمستثمرين الأجانب مع بداية شهر ديسمبر السابق لعام 2018، والسماح بدخول الاستثمارات الأجنبية ودخولها وخروجها من خلال سوق الصرف بين البنوك عبر نظام اسمه “الإنتربنك “.
  • قرار البنك المركزي المصري باستخدام تقنية الإنتربنك أدت إلى وفرة الدولار وانخفاض سعره في مصر.
  • التقارير الصادرة عن صندوق النقد الدولي والذي يوضح الموقف الإيجابي الخاص بالاقتصاد المصري ، التي تشير إلى أن اقتصاد الدولة المصرية في تعافي، والذي بعث رسالة طمأنة إلى المستثمرين الأجانب ليعودوا إلى الاستثمار بقوة في أدوات البورصة والدين.
  •  ارتفاع معدل الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين التي تطرحها الحكومة المصرية.

أقرا ايضا: سعر الدولار اليوم.

الدولار يسجل أعلى انخفاض له في ١٤ بنكا.. هل دعم المركزي العملة المحلية؟