أخبار الاقتصاد

مشروع جديد يموله البنك الدولي بقيمة 200 مليون دولار لريادة الأعمال بمصر

Advertisements
Advertisements

كشف مصدر مسئول بالبنك الدولي أن إدارة البنك أعلنت عن مشروع جديد بقيمة 200 مليون دولار لدعم الإصلاحات الرامية إلى توفير مزيد من الفرص للشباب والنساء فى مصر، مشيرًا إلى أن المشروع سيركز على زيادة حجم الائتمان المتاح للشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز امكانية حصولها على الائتمان، إذ تمثل هذه الشركات مصدرا رئيسيا للنمو وخلق فرص العمل.

وأصدر البنك الدولي اليوم الخميس، الموافق 18 إبريل، بيان صحفي عبر موقعه الإلكترونى، أن المشروع الذى أطلق عليه اسم “تحفيز ريادة الأعمال من أجل خلق فرص العمل”، يهدف إلى معالجة العقبات الرئيسية التى تقف أمام الشباب والنساء عند بدء النشاط التجارى فى ظل سيطرة البنوك على النظام المالى الحالي وتقديمها خدمة القروض للشركات الراسخة فى المقام الأول.

Advertisements

وصرحت مارينا ويس، المدير الإقليمى لمصر واليمن وجيبوتى بالبنك الدولى، أن مصر قد أظهرت التزاما قويًا بإصلاح اقتصادها، مشيرة إلى أن الإصلاحات بدأت تؤتى ثمارها الأن، لذلك فإن تمكين القطاع الخاص من خلق فرص عمل هو جزء لا يتجزأ من تحقيق نمو مستدام وشامل، ونحن فخورون بأننا ندعم رواد الأعمال فى كل أنحاء مصر، وخاصة النساء والشباب الذين ما زالوا امكانات مصر القيمة لكنها الأقل استغلالا.

وأضافت مسئولة البنك، أنه سيتم ضخ 145 مليون دولار عبر المؤسسات المالية غير المصرفية والتي تستطيع منح قروضًا للشركات الصغيرة التي يقف في ريادتها الشباب والنساء، وهم المقترضين للمرة الأولي، كذلك الشركات الصغيرة في المناطق الأقل نمواً في جميع أنحاء مصر، كذك سيمول  سيمول المشروع فرص التدريب للشركات الجديدة عبر دورة حياة المشروع لبناء المهارات والقدرات اللازمة.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي