أخبار الاقتصاد

“ليبرا” تورط فيسبوك.. بعد عمليات النصب الكبرى عبر منصتها

Advertisements
"ليبرا" تورط فيسبوك.. بعد عمليات النصب الكبرى عبر منصتها
Advertisements

تعاني شركة فيسبوك خلال الوقت الراهن من وجود العديد من الصفحات الإلكترونية وكذلك الحسابات الوهمية المضللة التي تدعي أنها مراكز رسمية من أجل يبيع العملة الإلكترونية المقترحة من قبل فيسبوك وهي عملة “ليبرا Libra” المقترحة من قبل الشركة.

تبعاُ التحقيقات التي قامت صحيفة واشنطن بوست، بإجرائها فإن تلك الصفحات، التي قد تم إزالتها بعد أن تم الإبلاغ عنها من قبل الصحيفة لشركة فيسبوك، فقد قامت تلك الصفحات بعرض بيع العملة الرقمية “ليبرا”، بسعر مخفض عبر المواقع الإلكترونية عبر “ويب” تابع لجهات خارجية.

Advertisements

وقد كثرت عمليات الاحتيال باسم بيع والتعامل في العملات الرقمية الإلكترونية، التي شوهدت خلال السنوات القليلة السابقة، فإنه ليس من المستبعد أو المستغرب أن يوجد بعض من المحتالين قد انتقلوا إلى عملة “ليبرا” المقترحة من قبل شركة فيسبوك، وذلك بسبب الاهتمام الواسع النطاق الذي حظيت به تلك العملة بين سوق العملات الرقمية الإلكترونية.

لكن يظهر أن شركة فيسبوك ليست مستعدة من أجل محاربة تلك الفئة من المحتالين خلال الوقت الراهن عبر منصاتها الإلكترونية، خصوصاًُ خلال الوقت الذي تكافح فيه من أجل طمأنة المنظمين بأن الشركة الإلكترونية قادرة على التعامل مع العملة العالمية “ليبرا”.

صرح إسوار براساد أستاذ الاقتصاد بجامعة كورنيل،في تعليق له إلى صحيفة الواشنطن بوست، حيث أوضح أن تلك تعد مفارقة عميقة هنا تتمثل في أن شركة فيسبوك تُستخدم كمنصة يمكن أن تقوض الثقة بالعملة الإلكترونية التي تحاول شركة فيسبوك العمل على بناء الثقة بها.

يقوم العديد من المستخدمين لصفحات المزيفة عبر منصة فيسبوك، أو يقومون بنشر صور للعملة الإلكترونية “ليبرا” التسويقية الرسمية أو بنشر صور الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرغ، كما أن هناك بعض من الصفحات مرتبطة بموقع يسمى “BuyLibraCoins.com”، وهذا الموقع مُصمم بشكل جيد جداًّ، ويتضمن هذا المومقع روابط من أجل شراء العملة الرقمية التي تسمى “ليبرا”.

كما أعلنت المتحدثة باسم شركة فيسبوك خلال بيان صادر عنها، “تعمل شركة فيسبوك على إزالة الإعلانات، وإزالة الصفحات التي تنتهك سياسات التي نصت عليها الشركة، عند تحديدها، ونحن نعمل بشكل مستمر من أجل تحسين اكتشاف عمليات الاحتيال عبر منصة فيسبوك الإلكترونية.

ويجدر هنا الإشارة إلى ظهورة العديد من الصفحات المزيفة، التي تجعل شركة فيسبوك تواجه العديد من المتابع خلال الوقت الراهن الذي تعمل فيه الشركة بشكل دقيق ومكثف بشأن خطط الشركة من أجل عملتها الرقمية “ليبرا”، وقد ظهر خلال الأسبوع السابق ديفيد ماركوس، وهو المسؤول عن المشروع ضمن شركة فيسبوك، أمام لجنة برلمانية في مجلس الشيوخ الأمريكي من أجل الإجابة على أسئلة حول عملة “ليبرا”.

كما أن شركة فيسبوك لا تسمح بعرض أي إعلانات للعملات الرقمية من قبل مُستشارين غير مُعتمدين بشكل سابق، لكن الشركة قد خففت القيود خلال وقت سابق من أجل السماح بعرض إعلانات عامة متعلقة بتكنولوجيا “البلوك تشين”.

يعد شركة فيس بوك، وهي الشركة العملاقة في مجال التواصل الاجتماعي ليست المنصة الإلكترونية الوحيدة، التي تعرضت لعمليات الاحتيال المرتبطة بعملة الرقمية الإلكترونية “ليبرا”، لكن من المؤكد أن فيسبوك هي الشركة الأكثر تضررًا في حال لم تنجح في مكافحة تلك الظاهرة.

كذلك أفاد التقرير الصادر عن صحيفة واشنطن بوست أن هناك عدد من الصفحات التي تقوم بالاحتيال باسم العملة الرقمية “لبيرا” المقترحة من قبل شركة فيسبوك، ظهرت أيضًا عبر “يوتيوب، وتويتر”.

أقرا المزيد أهم 10 معلومات عن “ليبرا” العملة الرقمية التي يعتزم فيسبوك إطلاقها

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي