الحكومة تنشأ هيئة لتنمية المثلث الذهبي لتنمية الصعيد

وافقت الحكومة على إنشاء هيئة لتنمية المثلث الذهبي لتنمية الصعيد والواقع بين سفاجا والقصير وقنا وجاء ذلك على لسان وزير الصناعة المهندس طارق قابيل فى مؤتمر صحفى الذي أقيم بمقر مجلس الوزراء اليوم الاحد , وأضاف قابيل أن مدة المشروع  ٣٠ عاما للانتهاء منه بالكامل على مساحة 9 آلاف كيلو متر مربع , وذلك بهدف نقل الكثافة السكانية من وادي النيل للمثلث الذهبى لاستيعاب مليوني نسمة وتوفير أكثر من 500 ألف فرصة عمل ,وستكون العاصمة لهذا المثلث في شرق قنا في اتجاه البحر الأحمر بعد ان استغرقت دراسات الجدوى 15 شهرا ,مشيرا الى المحاور الرئيسية الثلاثة لهذا المشروع ، أولا محور التعدين والصناعات التعدينيةمن الذهب والفوسفات ,ثانياً محور الزراعة والصناعات الزراعية واستصلاح ٣٠ ألف فدان، والمحور الثالث السياحة، وأكد على وجود اسثمارات داخلية وخارجية بهذا المشروع ,وصرح قابيل  بأن الحكومة سترسل هذا القرار لرئيس الجمهورية للموافقة عليها وتشكيلها,مشيرا الى أن رئيس الوزراء هو المسئول عن الهيكل التنظيمي للهئية , وبخصوص المصانع المتعثرة أشار الى أنه تم حل مشكلة 66 مصنع متعثر وأن باقي المصانع المتعثرة في طريقها للحل.

إشادة من عضو مجلس الطاقة العالمي بمشروع المثلث الذهبي:

قال عضو مجلس الطاقة العالمى الدكتور ماهر عزيز، إن مشروع المثلث الذهبى يحتوي على إمكانيات تعدينية كبيرة ويضم مجموعة من الثروات الطبيعية الهائلة التي تنتظر التنقيب والاستثمار فيها والتي تقع بين سفاجا والقصير وقنا ,وأضاف  عزيز أنه مشروع تنموي وحضاري متكامل واستثمارى  تم تحديده من خلال الامكانيات التعدينية الموجودة فى باطن الأرض , بالاضافة للصحراء الغنية بإمكانيات ضخمة ,وأشار إلى أن هذا المشروع يمثل  أمل كبير جدا لأهل الصعيد ، مشيرا الى محطات الطاقة الثلاث والتي ستنتج 15 ألف ميجا وات ,وأضاف عزيز بأن الرئيس السيسي يتكلم من القلب كما تعود وأن العلاقة حميمة بين الشعب ورئيسه والجميع يشعر بأن الرئيس أحد أفراد عائلته وأنه يجلس وسطهم ويتحدث اليهم , وتكلم عزيز عن دور المرلأه المصرية فهى الأساس الذي تقوم عليه المجتمع والرئيس دائما ما يؤكد على هذا الدور,وأنها ليست مجرد شعر يقال بأن المرأه نصف المجتمع.