وزير الصناعة:تدشين مدينة الآثاث قريبا بحضور الرئيس السيسي

قام المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بزيارة إلى محافظة دمياط برفقة الدكتور إسماعيل طه ,محافظ دمياط, يوم الاثنين, وذلك للنظر في مخطط إنشاء مدينة دمياط للأثاث الجديدة بمنطقة شطا بدمياط والتي تقع على مساحة  331 فدانا ,والذى من المنتظر أن يكون تدشينها في الشهرالقادم بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ,وقام الوزير بتفقد مدينة الأثاث على الطبيعة لرؤية أول هنجر والذى يضم 22 ورشة ومصنع صغيرا ومقرخدمى لهم،و الهنجر الثانى ,الذى سيعمل على تطوير صناعة الأثاث حيث سيكون مركز تكنولوجى  يضم مكان لتدريب الصناع بأحدث الاساليب لعمل أحدث التصميمات بالإضافة معمل كيمائى و معمل اختبارات الجودة لاختبار جودة الأخشاب والمنتج  , وقال قابيل أن الوزارة أعدت خطة لنهوض بالمصانع المتعثرة والتي يبلغ عددها 870 مصنع , وأنه تم تشغيل 72 مصنع من بين المصانع المتوقفة , بالتنسيق مع البنوك ومركز تحديث الصناعة , مشيرا الى ان  معظم مشاكل المصانع هي قضائية , وأضاف الوزير أنه جار إعداد كراسة شروط من قبل شركة دمياط للأثاث، مع تمليك هذه الوحدات لصغار الصناع وأنه سيتم تدشين مدينة الأثاث قريبًا، والتي تضم ورشًا ومصانع ومركزًا للتدريب بأحدث الأساليب , مع وجود مخطط كامل لصناعات الغراء والمسامير والأسفنج داخل المدينة وهي صناعات ترتبط بصناعة الأثاث , مشيرا الى أن صناعة الأثاث تحتاج إلى تطوير مستمر ,وقال قابيل بأن الوزارة تبنت على مدار 5 سنوات خطة للتنمية والتدريب الصناعي للنهوض بالصناعة المصرية ودعم المشروعات صغيرة ومتوسطة.

في سياق متصل ,عقد اللواء بحرى أيمن صالح رئيس هيئة ميناء دمياط لقاء صحفيا بحضور عدد من ممثلي الموانئ والعاملين في مجال الحاويات, بقاعة المؤتمرات بهيئة ميناء دمياط, في ورشة عمل بعنوان”تنشيط تداول الحاويات” , وقال اللواء أيمن أن العام 2017 سيشهد 3 مشروعات كبيرة لخدمة ميناء دمياط , وذلك بإنشاء محطة حاويات ثانية بطول 1900 متر وعمق 17 مترً, من أجل زيادة حصة الميناء من حاويات الترانزيت المتداولة بشرق البحر المتوسط , وأوضح صالح بأن الخطة تقوم على محورين , الأول يهدف الى تداول  2.5 مليون حاوية سنويا بما يعادل 75 مليون دولار, والثاني يهدف الى تداول 4 ملايين حاوية  سنويًا ما يعادل 120 مليون دولار, بالاضافة لانشاء محطة يبلغ طولها 630 متر وعمقها 17 متر ,من أجل استيعاب عدد أكبرمن سفن ذات الغاطس الأكبر, وتبلغ التكلفة المالية 800 مليون جنيه, في أحد المشروعات الكبيرة التي تتبناها الحكومة لتحقيق النمو في الاقتصاد المصري.