نواب بالبرلمان : يجب وضع حد للدين الخارجي لرفع العبء عن الأجيال القادمة

تقدم عدد من نواب البرلمان بمقترحات وتصورات لحل أزمة ارتفاع الدين الخارجى , من خلال  تحجيم الدين الداخلى وتقليل ارتفاعه لرفع العبء عن الأجيال القادمة من خلال إضافة نص فى الموازنة العامة للدولة يلزم الحكومة بإعداد تقرير سنوي عن الدين المحلى و الخارجي , حيث أكد الدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة أن أعضاء اللجنة يتابعون معدلات الدين الخارجى والداخلى ,وأشارإلى أن وزير المالية يقوم حاليا بإعداد تقرير عن الأداء المالى للدولة وسيقوم خلاله باستعراض الدين الخارجى بالكامل , وأضاف عيسى أن اللجنة وافقت على إضافة نص فى نصوص الموازنة العامة للدولة لإلزام الحكومة بعمل تقرير سنوى عن الدين المحلى والخارجى ، موضحا أن التقرير سيركز على تفاصيل الدين وأنواع وشروط القروض ,مؤكدا على أن الحكومة ستقوم بتقديمه سنوياً بعد 3 أشهر من انقضاء السنة المالية , مشيراً إلى أن اللجنة ستجري لقاءات مع اللجنة الاقتصادية بحضور وزير المالية ووزيرالتخطيط  ومحافظ البنك المركزى لمناقشة حجم الدين الخارجى , وأوضح عيسى , أنه لا يرى المشكلة فى الدين الخارجى وأن الأزمة فى الدين المحلى لأن أسعار الفائدة به عالية ,بينما في الدين الخارجي  توجه الاموال لمشروعات تجلب العائدا الذي يغطى  الدين , بالإضافة لكونها ديون طويلة الأجل والفائدة ليست عالية.

لجنة الشئون الاقتصادية تتابع تطورات الدين الداخلى والخارجى

فيما قال الدكتور أشرف العربى , عضو لجنة الشئون الاقتصادية ,أن اللجنة تتابع تطورات الدين الخارجى والداخلى , مشيرا إلى أن المرحلة التي تمر بها مصر هي التي تفرض على الدولة  الاقتراض من الخارجى للحصول على العملة الأجنبية وسد عجز الموازنة , مشيرا إلى أن نسبة الفائدة بهذه الديون ليست كبيرة بالإضافة لطول مدة السداد , وأشارأن الدين الداخلى وصل لقيمة عالية جدا  , مما جعل اللجنة تبحث فى الفترة الحالية ، وضع سقف لإقتراض الحكومة الداخلى  لتخفيف العبء عن الأجيال القادمة فى تسديد هذه القروض , مشيرا إلى أن الدولة عليها تشجيع الاستثمار الأجنبى وجذبه خلال الفترة المقبلة من أجل تقليل الاقتراض , من جانبه قال النائب ياسر عمر , وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان ,إن الحل  لمشكلة الدين الخارجى هوإضافة نشاطات أوسع للإقتصاد المصري بحيث تقل نسبة الدين من أجل توسيع الاقتصاد المصرى , موضحا أن الأخطر هو الدين الداخلى , وأن الدين الخارجى  فى موضع الأمان ولم يصل إلى الخطوة , فيما قال النائب محمود الصعيدى، عضو لجنة الاقتصادية , إن الحل في زيادة الصادرات المصرية للحصول على العملة الصعبة  لمواجهة الدين الخارجى وبالتالي لا نحتاج لأى قروض خارجية ,مشيرا إلى أن هناك ضرورة لمواجهة ارتفاع الدين الخارجي .