وزير التعليم: تدقيق النظر في نظام النقل التلقائي للتلاميذ الذين يعرفون القراءة والكتابة
وزير التربية و التعليم

الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، يعلن إن وزارة التربية والتعليم تسعى جاهدة وبشكل واضح نحو إيجاد حلول أزمة يعانى منها كثير من الطلاب وهى ضعف القدرة على القراءة والكتابة لدى تلاميذ مرحلة التعليم الأساسى، وذلك عن طريق وضع برنامج القرائية وأخر الحسابية، موضحا إلى أنه من الضروري إعادة وتدقيق النظر في نظام ” النقل التلقائي”، قال الدكتور “طارق شوقي”، وزير التربية والتعليم: “ماينفعش طالب، مش بيعرف يقرأ أو يعرف يكتب، ونقله من سنة إلى سنة، باعتباره في أولى أو ثانية إبتدائي”، كما أشار الدكتور طارق شوقي الى أن مدرسين مراحل التعليم الابتدائية،من الضروري أن يكونوا على مستوى عالى و كفاءة مقارنة بباقي المدرسين، موضحا دور وزارة التربيه والتعليم فى سعيها وراء تطوير وتدريب المدرسين في المرحلة الحالية.

تصريحات وزير التربية والتعليم بإطلاق أفكار جديدة لتطوير المنظومة التعليمية

صرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، من خلال بيان صحفي اثناء اقامة حفل توزيع جوائز مسابقة كبرى ل  “تحدي القراءة العربية”، يوم الثلاثاء، أن وزارة التربية والتعليم، تعمل بجد لتنفيذ عدة أفكار أثناء الأسابيع القادمة، على غرار مسابقة “تحدي القراءة”، التي عقدتها دولة الإمارات، مشيرا إلى واحدة من بين تلك الأفكار المخطط تنفيذها هى إجراء مبادرات كل شهر يتم من خلالها مناقشة موضوعات متنوعة، مثل إطلاق فكرة  شهر احترام الشخص الآخر، حيث يقوم التلاميذ بالقراءة و الاطلاع عن هذا الموضوع وايضا الموضوعات المتعلقة به، يتم تفعيل الموضوع و العمل به عن طريق الأنشطة المدرسية المختلفة، وأعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن لقد جلء الوقت المناسب لأخذ وزارة التربية والتعليم مكانها الرائد فى مجال الثقافة، بالتعاون مع أولياء الأمور، و القطاعات و الوزارات المتعددة، فى التأكيد على أن قيمة  التعليم لن تنهض و تطور بقرار أو بيان مرتبط بوزير ولكن بمساعدة كل الأطراف المعنية.​

خطوات معالجة مشكلة القراءة والكتابة

وأوضح وزير التربية والتعليم أن الوزارة تسلط الضوء على  أهمية معالجة المشاكل الموجودة التي لا يستطيع اغفالها او ادعاء عدم وجودها  فى المدارس المصرية، قائلًا: “نفكر في زيادة عدد المشروعات القرائية، وتعديل قواعد وضوابط،  التى تؤدى الى نجاح تلاميذ المدارس، وانتقالهم للصفوف التالية”، وأكمل وزير التربية والتعليم، مشيرا  إلى  ما يطلق عليه نظام النقل التلقائي لطلاب  المدارس أمر لا يمت إلى المنطق بصلة من وجهة نظر الدكتور طارق الشريف، ومن الضروري التمعن والتدقيق فى هذا الرأى ،فمن الأفضل و بوجهة نظر منطقية أن يتم انتقال التلاميذ من صف إلى الصف للصف الذى يليه، فى حالة إجادة الطلاب  القراءة والكتابة.كما أكد  وزير التربية والتعليم على وجود عدد من  أولويات المحددة سوف تهتم بهم  وزارة التربية والتعليم  في المرحلة القادمة  للوصول إلى تحقيق  النهضة التعليمية المرجوة.

قرار تخفيض معدل نسب طباعة الكتب المدرسية بنسبة 70%

أشار وزير التربية والتعليم، الى أن اتخاذ قرار بتخفيض معدل نسبة طباعة الكتب الدراسية المدرسية بنسبة تصل إلى حوالى 70%، سوف يعمل على الصفين الأول والثاني الثانوى فقط على سبيل التجربة الأولية ، كما أوضح وزير التربية والتعليم، أن السر وراء اختيار تلاميذ المرحلة الثانوي لإجراء التجربة ليهم هو أنهم طلاب كبار ولديهم القدرة على الاعتماد على أنفسهم في عملية مذاكرة دروسهم، بالإضافة إلى إن هذه التجربة سوف تعمل على توفير نسبة كبيرة من تكاليف طباعة الكتب الدراسية والمدرسية، نظرا لتوفر البديل العلمى لتحصيل الدروس وهو بنك المعلومات، وشبكة الإنترنت بصفة عامة، كما يتحتم على الطلاب تعلم طرق البحث والتقصي عن المعلومات.