امتحانات الثانوية العامة توشك على نهايتها
امتحانات الثانوية العامة توشك على نهايتها

امتحانات الثانوية توشك على الانتهاء؛ فقد تم اجراء امتحان لـ11 مادة: وهي اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، واللغة الأجنبية الثانية، والتربية الدينية، والاقتصاد والإحصاء، والتاريخ، والفيزياء، والهندسة الفراغية والجبر، والتفاضل والتكامل، والجغرافيا، والأحياء، ولم يعد هناك امتحانات إلا في الجيولوجيا والعلوم البيئية، والكيمياء، وعلم النفس والاجتماع، والفلسفة، والتربية الوطنية، و الديناميكا والاستاتيكا، والإحصاء.

ونجحت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الجهات المختصة بمكافحة مشكلة تسريب الامتحانات، وخاصةً من خلال الغش الإلكتروني في بعض اللجان، وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن عمليات الغش الإلكتروني الذي جرت في السنوات الماضية تم القضاء عليها ومكافحتها بسبب كراسة الامتحان التي يستحيل بوجودها تصوير أسئلة الامتحان ونشرها على صفحات الغش الالكترونية كما حدث في الماضي.

كما أوضح أن الكنترول في هذه المدة يصحح ويرصد درجات المواد التي تم أداء الامتحانات بها للإعلان عن نتائج الامتحانات.

وصرح رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، ورئيس قطاع التعليم العام الدكتور: رضا حجازي: “أن الكنترول يعمل على تصحيح، ورصد النتائج في جميع المواد التعليمية في المدة ما بين 15 إلى يوم 17 يوليو القادم، وأكمل حديثه مشيرا إلى أن نتائج الثانوية العامة هذا العام لم تعلن عنها قبل 20 يوليو القادم، ومستحيل اعتمادها قبل ذلك، ستظهر النتيجة بعد 20 يوليو ولم يحدد بعد وقتها بشكل رسمي.

وأكد رضا حجازي، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، ورئيس قطاع التعليم العام، أن عمليات التصحيح ورصد الدرجات لطلاب الثانوية العامة داخل الكونترول تمضي بمعدل ثابت لها مع والتزام المصححين بنماذج الإجابات في كل المواد التي تم تأديتها بالمرحلة الثانوية، وأوضح أنه: لا يوجد أي تشابه الإجابات بين الطلاب داخل أي كنترول.

وأكد على أن أي خبر لوقوع عمليات غش جماعي في أي لجنة من لجان تأدية امتحانات الثانوية العامة بعيد كل البعد عن الصحة، وأشار أن هناك تعليمات لرصد الدرجات بالإمساك بأي ورقة تتشابه فيها الإجابات بين الطلاب إلى لجان خاصة، ولكن لم تصل أي حالة من التشابه بين الإجابات إلى الآن، والامتحانات تشير في مسارها الطبيعي.