وزير التعليم يؤكد فعالية نظام الثانوية الجديد ويُطمأن أولياء الأمور والطلاب
طارق شوقي وزير التربية والتعليم

قام وزير التربية والتعليم “طارق عامر” بطَمأنة أولياء الأمور من  خلال تأكيده على عدم وجود أي من الأسباب التي تدعو إلى القلق، والذي قد أصاب جميع أولياء الأمور في مصر جراء انتشار خبر تغيير النظام التقليدي للثانوية العامة في مصر.

حيث انتشرت الأخبار تفيد بأن العام المقبل سوف يشهد تغيير في نظام الثانوية العامة وسيكون هناك نظام جديد يتم تطبيقه، وأضاف خلال تصريحاته على صفحته الرسمية على الفيس بوك، أنه لن يتم البدء في تطبيق أي نظام جديد دون التأكد من نجاحه.

هذا بجانب أن خطة التطوير التي تسعى إليها وزارة التعليم تتطلب تغيير حتمي في نظام التعليم وذلك للتخلص من انتاج مجموع بدون تعلم والسعي وراء التعليم.

وأضاف خلال تصريحاته أن ما تقوم به الدولة من توزيع الطلاب على الجامعات بدون النظر إلى قدرات الطلاب أو حاجة الجامعات لا يمت إلى العدالة الاجتماعية بأي صلة وأنه يشبه لعبة الشطرنج التي تضر بالمجتمع و التنمية و التنافسِية.

كما وأكد على أن فكرة إلغاء التنسيق لن تقضي على العدالة الاجتماعية ولن يسمح بأن يسود فيها المحسوبية والوساطة، واختتم تصريحاته بطَمأنة أولياء الأمور بأن البدايات الجديدة والتطور دائما ما يتطلب التغيير، كما أن الوزارة كذلك لا تطبق إلا الحلول المثالية الموثوق في صحتها وفعاليتها في مواجهة ما تمر به البلاد من أزمات.