التعليم: خطوة تعديل المناهج ليست سهلة بحيث يمكن إتمامها بين ليلة وضحاها
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليبم

قال وزير التربية والتعليم ، الدكتور “طارق شوقي” خلال تصريحاته، أن قيام الوزارة بتعديل وتغيير المناهج التعليمية ليست خطوة هينة، وإنما هي خطة صعبة جدا تتطلب الكثير من الحرص والجهد وكذلك تحتاج إلى اللجوء إلى أصحاب الخبرة والمتخصصين في ذلك.

إذ أن هذا الأمر ليس سهلا على الإطلاق بحيث يقوم به من يفتقرون إلى الخبرة والتأني، ولذا لا يمكن إتمامه بسرعة.

كما وأضاف الوزير خلال التصريحات التي نشرها عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، أن المطالب التي يتقدم بها أولياء الأمور ليست من المطالب سهلة التلبية، وإنما هي مطالب صعبة جدا لا يمكن للوزارة أن تقوم بتنفيذها على وجه السرعة كما يطلب البعض.

كما وأضاف أيضا أن هدف التطوير الذي تسعى إليه الوزارة في قطاع التعليم والإصلاح يتطلب الكثير من الوقت والجهد وكذلك الصبر والحكمة، بحيث لا يمكن إنجازه بتلك السرعة كما ويجب على الجميع أن يسعى وراء تحقيق الأهداف القومية التي تؤدي إلى تعميم النفع على الجميع متجردا من الأهداف الشخصية التي تضر بالآخرين في سبيل تحقيق أهداف الذات.

وأضاف في نهاية التصريحات، أن الوزارة تسعى إلى تحقيق كافة المطالب التي تقدم بها أولياء الأمور ولكن هذا يحتاج مزيد من الوقت والجهد، وعلى أولياء الأمور أن يراعوا هذا جيدا وأن يبدوا المزيد من الصبر تجاه الوزارة.