البرلمان يتبنى خطة إصلاح التعليم من خلال مشروعات مُسلسلة وفق جدول زمني
نائب بالبرلمان يقدم طلب إحاطة فى وزير الثقافة بسبب أنتشار اغانى المهرجانات والملابس المقطعة

قام أعضاء لجنة التعليم والبحث العلمي التابعين لمجلس النواب بالتأكيد على مدى أهمية تطوير المناهج التعليمية، و حتى حتى تستطيع البلاد مواكبة التقدم في العصر الحالي وخاصة الدول المتقدمة والتي تطبق أحدث الأنظمة في مجال التعليم.

كان هذا بعد حديث وزير التربية والتعليم والذي أكد خلاله أن تحديث المناهج التعليمية وتطوير نظام التعليم في البلاد يحتاج مزيدا من الوقت والجهد، ويجب على من يتبنى هذا المشروع أن يكون على درجة عالية من الخبرة.

كما أضاف خلال تصريحاته أن ما يتقدم أولياء الأمور بطلبه من الوزارة يتطلب الكثير من الجهد والوقت من قبل الوزارة، لذا فيجب على أولياء الأمور التحلي بالمزيد من الصبر وأن يتطلع الجميع إلى الصالح العام وماهو ضروري بالنسبة للجميع حتى تتمكن الوزارة من النهوض بالنظام.

و خلال التصريحات التي قام بها عضو لجنة التعليم في البرلمان “فايز بركات” فقد أكد على ضرورة قيام الوزارة بالاستفادة من الخبرات، وخاصة وأن هناك الكثير من الدول الفقيرة والتي استطاعت أن تنهض وتتقدم في مجال التعليم.

هذا بجانب أن تعديل المناهج وتطويرها يعد من القواعد الأساسية في حالة ما إذا أردنا الارتقاء بالمستوى العلمي للطالب، وذلك حتى تتمكن البلاد من إعداد من هم أهل للإعتماد عليهم لرقى ونهضة البلاد في المستقبل.

هذا بجانب أن الوزارة تسعى خلال الفترة الحالية للنهوض بالتعليم وذلك من خلال تطبيق الإصلاحات المختلفة في كافة المجالات التابعة للتعليم، هذا بجانب تطبيق أنظمة جديدة للامتحانات والتعليم.

وأكدت  عضو اللجنة”ماجدة ناصر” أن منظومة التعليم في مصر بحاجة إلى الكثير من الإصلاحات التي يجب أن تطبق في العديد من مجالاتها، و على رأس تلك المجالات المناهج التي يجب أن يتم تطويرها بجانب تطوير التعليم وكذلك العلم.

وأكملت أن هذا التعديل المراد إجراؤه لابد أن يتم على خطوات وذلك حتى يكون على أساس جيد كفاية لمنعه من الانهيار من جديد، و أن التعليم في مصر حاليا بحاجة إلى إحداث تغييرات في نظام الامتحانات أولا وبعدها تغيرات في المناهج وأخيرا يجب إحداث التغيرات في الأنظمة التي يجب وفقا لها دخول الجامعات.

كما أن لجنة التعليم في البرلمان تقوم في الفترة الحالية بتنظيم المشروعات التي بدأتها وفق خطة تطوير التعليم، ولكن هذا يتطلب المزيد من الوقت إذ أن تلك المشروعات يتم تنفيذها وفق التسلسل الزمني الموضوع من قبل اللجنة.

وأكد عضو لجنة التعليم التابع للبرلمان “وائل المشنب” خلال تصريحاته، أن نظام التعليم في البلاد يحتاج إلى الكثير من التطوير، كما أنه يجب على الدولة أن تقوم بزيادة حجم الاستثمارات الخاصة بها في هذا المجال، إذ أن التعليم هو أحد الركائز الأساسية للدولة.