التعليم العالي تكشف عن المؤشرات الشبه نهائية لتنسيق كليات المرحلة الثانية 2017
تنسيق المرحلة الثانية

يستمر طلاب الثانوية العامة في تسجيل الرغبات الخاصة بهم منذ انطلاق المرحلة الثانية لتنسيق الجامعات 2017 والتي كانت قد بدأت بالأمس الثلاثاء الموافق الخامس والعشرون من شهر يوليو الجاري ومن المقرر أن تستمر لمدة خمسة أيام متواصلة لتنتهي في يوم السبت القادم، وقبل قليل تم الكشف عن المؤشرات الشبه نهائية عن تنسيق المرحلة الثانية والتي سنتعرف عليها في المقالة التالية.

أكد مصدر مسئول بوزارة التعليم العالى، أن المرحلة الثانية يتوافر بها 175 ألف مكان بالنسبة لطلاب الشعبة العلمية في 210 كلية والتي يتواجد بها أكثر من 120 ألف مكان لطلاب الانتظام، كما يتواجد 32 ألف مكان لطلاب الشعبة الأدبية بنظام الانتساب في عددا من الكليات المختلفة والتي منها كليات الآداب والحقوق والتجارة فضلا عن كليتي دار العلوم والخدمة الاجتماعية.

وبالنسبة للمؤشرات الشبه نهائية للتنسيق، فمن المتوقع أن يصل الحد الأدنى لكليات التمريض إلى 91.7%، أما كليات الطب البيطري فتصل إلى 94.7%، ويصل الحد الأدنى لكليات التخطيط العمراني 90.9%، أما كلية الفنون قسم العمارة فتصل إلى 90.7%، وبالنسبة لكليات الحاسبات والمعلومات بينما يستقر الحد الأدنى عند 89.9%، أما كليات الهندسة فتصل إلى 91.2%، والجدير بالذكر أن يوجد فقط 400 مكان في كليات الهندسة بالنسبة لطلاب الشعبة الرياضية وذلك في هندسة المنيا و هندسة الطاقة بأسوان ودمياط و منوف غيرها.

من جانبه أعلن رئيس قطاع التعليم سيد عطا خلال تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء الموافق السادس والعشرون من يوليو، أن عدد الطلاب الذين قاموا بتسجيل الرغبات الخاصة بهم حتى هذه اللحظة وصل إلى 107 ألف طالب على الموقع الإلكتروني للتنسيق، مؤكدا أن عمليات تسجيل الرغبات تسير على نحو منضبط وأكثر انتظاما وان الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي يقوم بمتابعة أعمال التنسيق بصورة دورية.

كانت أعمال المرحلة الثانية قد انطلقت بالأمس الثلاثاء بحد أدنى 79% بالنسبة لطلاب الشعبة العلمية، و بحد أدنى 70.7% بالنسبة لطلاب الشعبة الأدبية، وتستقبل هذه المرحلة 153 ألف و 227 طالبا ليقوموا بتسجيل الرغبات الخاصة بهم عبر بوابة الحكومة الإلكترونية، ويستمر تسجيل الرغبات حتى يوم السبت القادم الموافق التاسع والعشرون من يوليو الجاري، وبعد إغلاق باب التسجيل سيتم الإعلان عن النتيجة لتبدأ بعد ذلك المرحلة الثالثة والأخيرة من التنسيق.